بيرتا أدلير

بيرتا أدلير

Born: June 20, 1928

سيلو-سولوتفينا, تشيكوسلوفاكيا

كانت بيرتا الابنة الثانية من ثلاث بنات وُلدن لأبوين يهوديين يتحدثان اللغة اليديشية في قرية في المقاطعة الشرقية بتشيكوسلوفاكيا. بعد مولد بيرتا بفترة قصيرة انتقل والداها إلى لييج, مدينة صناعية ببلجيكا بها عدد كبير من الكاثوليك والعديد من المهاجرين من شرق أوروبا.

1933 - 1939: قام والدا بيرتا بإرسالها إلى مدرسة ابتدائية محلية حيث كان معظم أصدقائها من الكاثوليك. كانت "بيرتا" تتحدث باللغة الفرنسية في المدرسة واللغة اليديشية في المنزل. كان والداها في بعض الأحيان يتحدثان اللغة المجرية مع بعضهما وهي اللغة التي تعلموها أثناء تنشئتهم. تأكدت والدة بيرتا المتدينة من أن بيرتا تدرس أيضًا العبرية.

1940 - 1944: كانت بيرتا تبلغ من العمر 11 عامًا عندما قام الألمان باحتلال مدينة لييج. وبعد مرور عامين، أُمرت عائلة أدلير مثل جميع اليهود بالتسجيل وأُجبرت بيرتا وأخواتها على الخروج من المدرسة. ساعد بعض الأصدقاء الكاثوليك عائلة أدلير في الحصول على أوراق مزيفة واستأجروا لهم منزلاً في قرية مجاورة. وهناك شعر والد يرتا بالمرض في أحد أيام الجمعة وذهب إلى المستشفى. وعدته بيرتا بزيارته يوم الأحد لإحضار كريم الحلاقة. وفي هذا الأحد استيقظت العائلة في الخامسة صباحًا على يد الشرطة السرية الألمانية "الجيستابو". حيث كُشف أمرهم.

تم ترحيل بيرتا ذات الخامسة عشرة عامًا إلى محتشد أوشفيتيز في 19 مايو 1944. تم قتلها بالغاز هناك بعد يومين.