جبرييل ويدنر

جبرييل ويدنر

Born: August 17, 1914

بروكسل, بلجيكا

كانت جبرييل الطفلة الثانية من بين أربعة أطفال ولدوا لأبوين ألمان. وكان والدها وزيرًا في كنيسة معمدانيي اليوم السابع (السبتيين). وقد نشأت في كولون، بفرنسا، بالقرب من الحدود السويسرية، حيث كان والدها يعمل كقس. وتم تعميد جبريال في عقيدة معمدانيي اليوم السابع (السبتيين) في سن السادسة عشرة. وذهبت إلى مدرسة ثانوية في لندن، بإنجلترا.

1933-39: وأصبحت جبرييل عضوة نشطة بشكل متزايد في كنيسة معمدانيي اليوم السابع (السبتيين)، وفي آخر الأمر أصبحت سكرتيرة في الاتحاد الفرنسي البلجيكي لمعمدانيي اليوم السابع (السبتيين) في باريس. وساعدتها أسفارها وهي طالبة في أوروبا الغربية ومعرفتها باللغات الأجنبية في عملها. وفي 3 سبتمبر، 1939، بعد يومين من غزو ألمانيا لبولندا، أعلنت فرنسا الحرب على ألمانيا.

1940-44: وغزت القوات الألمانية فرنسا في مايو 1940، وفرت جبرييل إلى الجنوب. وبعد الهدنة، عادت جبرييل إلى باريس واستأنفت عملها في الكنيسة. وفي يوم السبت، 26 فبراير 1944، ألقى البوليس السري النازي القبض عليها أثناء خدمات العاشرة صباحًا في الكنيسة. ومع 140 عضوًا آخرين من شبكة "باريس-ألمانيا" التي ساعدت اليهود واللاجئين السياسيين الألمان، تم توريط جبرييل بواسطة عضو زميل تم تعذيبه. وفي 24 أغسطس، تم ترحيل جبرييل من سجن فريسن بباريس إلى محتشد رافنز بروك بألمانيا.

وفي 17 فبراير، 1945، توفيت جبرييل بسبب سوء التغذية في كونيسبرج، وهو محتشد فرعي من محتشدات رافنز بروك، بعد أيام فقط من تحريرها بواسطة القوات السوفيتية.