<p>وأجبر بعد التحرير الجنود البريطانيون رؤساء البلديات القريبة من المحتشد على مشاهدة المقابر الجماعية. برغن بلزن, ألمانيا بعد 15 أبريل 1945.</p>

بيرغين-بيلسين: الخط الزمني

خريف 1940

أنشأت السلطات العسكرية الألمانية محتشد بيرغين-بيلسين كمحتشد أسرى حرب.

أبريل 1943

خصص المكتب العام للقيادة الإقتصادية الخاصة بالقوات الخاصة قسم من بيرغين-بيلسين وأنشأ فيه محتشد المقيمين ومحتشد السجناء. أصبح المقدم أدولف هاس الآمر الأول في محتشد بيرغين-بيلسين.

7 يوليو 1943

وصول أول حملة نقل للسجناء اليهود من بولندا الى المحتشد الخاص.

13 أغسطس 1943

تصل أول حملة نقل للسجناء اليهود من حملة جنسيات بلدان حيادية (إسبانيا والبرتوغال والأرجنتين وتركيا) من اليونان.

15 سبتمبر 1943

أسست القوات الخاصة محتشد النجمة عندما وصل السجناء اليهود من هولندا.

21 أكتوبر 1943

رحلت الشرطة الألمانية والقوات الخاصة حوالي 1800 سجين من المحتشد الخاص الى أوشفيتز.

فبراير 1944

أغلقت القوات الخاصة القسم الأول من محتشد السجناء والذي آوى سجناء غير يهود والذين أهضرتهم القوات الخاصة لإنشاء المحتشد. نقلت القوات الخاصة القلائل الناجين الى محتشد ساكسينهاوزين.

من 3 إلى 7 شباط 1944

أطلقت القوات الخاصة سراح حوالي 365 سجين يهودي من المحتشد الحيادي وأرسلتهم الى حدود إسبانيا.

ماري 1944

بدأ محتشد السجناء بالعمل على أنه محتشد تجميع للمرضى والمصابن من محتشدات أخرى. عرف هذا القسم بقسم الشفاء.

29 يونيو 1944

سمح الألمان لـ222 سجين يهودي للذهاب من محتشد النجمة الى فلسطين مقابل مواطنين ألمان موقوفين في أراضي بريطانية.

9 يوليو 1944

أنشأت القوات الخاصة محتشد هنغاريا عندما وصلت أول حملة من يهود هنغاريا وهم 1600 الى بيرغين-بيلسين.

أغسطس 1944

شيدت القوات الخاصة محتشد الخيمة ضمن محتشد السجناء والذي نقلوا إليه النساء المرضى بعدما أصبح محتشد الشفاء مزدحما.

18 أغسطس 1944

سمحت القوات الخاصة للمعتقلين اليهود الهنغاريين وهم حوالي 300 شخص من الذهاب الى سويسرا مقابل مبلغ من المال.

نوفمبر 1944

بعدما دمرت عاصفة محتشد الخيمة قام مسؤولي المحتشد بتأسيس محشتد النساء الصغير داخل محتشد السجناء ونقلوا إليه المساجين الناجيين.

ديسمبر 1944

حول المكتب العام للقيادة الإقتصادية محتشد بيرغين-بيلسين الى محتشد إعتقال.

2 ديسمبر 1944

حل المقدم جوزيف كرامر محل أدولف هاس في قيادة بيرغين-بيلسين.4 ديسمبر 1944

سمحت القوات الخاصة للحملة الثانية من يهود هنغاريا (حوالي 1300) من الرحيل الى سويسرا مقابل مبلغ من المال. بالإضافة الى وصول 4200 يهودي هنغاري الى محتشد هنغاريا بعد ذلك بقليل.

يناير 1945

حلت السلطات الألمانية محتشد بيرغين-بيلسين لأسرى الحرب وأنشأت محتشد النساء الكبير للمساجين اللإناث المرحلين من محتشدات الإعتقال.

21 يناير 1945

سمحت مقايضة ألمانية-أمريكية لـ136 يهودي من أمريكا الوسطى والجنوبية للذهاب الى سويسرا.

من 6 إلى 11 أبريل 1945

أفرغت القوات الخاصة والشرطة, بوقت قصير قبل وصول القوات البريطانية للتحرير, المحتشدات الأربعة (المحتشد الخاص والمحتشد الحيادي والهنغاري ومحتشد النجمة) بإتجاه تيريسينشتادت.

15 أبريل 1945

حررت قوات بريطانية بيرغين-بيلسين.

من سبتمبر إلى نوفمبر 1945

محاكمة 48 عضو عامل في بيرغين-بيلسين من قبل محكمة عسكرية بريطانية بما فيهم 37 شخص من القوات الخاصة و11 من عاملين بالسجن. حكمت المحكمة على 11 من المتهمين بالإعدام بما فيهم قائد السجن جوزيف كرامر.

12 ديسمبر 1945

عدمت السلطات البريطانية المتعاونة كرامر والمتهمين الآخرين.