فهارس

معاداة السامية: عداء أو كراهية لليهود كمجموعة عرقية أو دينية غالباً ما ترافَق بتفرقة إجتماعية واقتصادية أو سياسية.

ساحة النداء: كلمة ألمانية لساحة حضور يتم فيها تجميع المساجين قسرياً.

الجنس الآري: مصطلح استُعمل بألمانيا النازية للإشارة إلى غير اليهود وغير الغجر القوقازيين. يصنف ما يسمون بعلماء الجنس أوروبيي الشمال ذوي هذه السمات المميزة مثل الشعر الأشقر والعيون الزرقاء بصفوة الجنس الآري الذي يُعتبر الجنس الرائد.

أوشفيتز: أكبر محتشد اعتقال نازي مركب تواجد 73 ميلاً غرب مدينة كراكو ببولندا. تأسست ساحة المحتشد الرئيسية سنة 1940 أما في سنة 1942 تم تأسيس مركز القتل بأوشفيتزـ بيركيناو (أوشفيتزالثاني). في سنة 1941تأسست أوشفيتز مونوفيتز (أوشفيتز الثالث) كساحة للأعمال الشاقة. كان أكثر من مائة محتشد فرعي وملحقات للعمل مرتبطة إدارياً بأوشفيتز الثالث.

بيركيناو: محتشد نازي عُرف أيضاً باسم أوشفيتز الثاني ويحتوي على عمليات القتل الجماعي ويأوي آلاف من سجناء محتشدات الاعتقال للأعمال الشاقة.

بوخنوالد: محتشد اعتقال شاسع أسسه النازيون سنة 1937 وكان يوجد بوسط شمال ألمانيا قرب مدينة وايمار.

بونا: مؤسسة صناعية تم إنشاؤها من قبل "إ.ج. فاربين" بجانب أوشفيتز الثالث (مونوفيتز) ببولندا المحتلة من قبل ألمانيا. وكان مسؤولي "إ.ج. فاربين" يهدفون إلى إنتاج المطاط التخليقي والوقود المركب بواسطة العمل القسري حيث لقي الآلاف من السجناء حتفهم.

محتشد الاعتقال: أسس النازيون داخل الأراضي الأوروبية المحتلة من قبل ألمانيا محتشدات لحجز أو قتل إن لزم الأمر ما يسمون بأعداء الدولة بمن فيهم من يهود وغجر ومعارضين سياسيين ودينيين وعناصر من الحركات المقاومة الوطنية والشواذ جنسياً وغيرهم. كان السجن في محتشد الإعتقال لأمد غير محدود وغير مرتبط بجريمة محددة وغير خاضع لأي مراجعة جزائية. إضافة إلى محتشدات الإعتقال أدار النظام النازي العديد من المحتشدات الأخرى بما في ذلك محتشدات المخابر ومحتشدات العبور ومحتشدات أسرى الحرب السوفييت ومراكز القتل.

محرقة جثث: مرفئ يحتوي على فرن لحرق الجثث وتحويلها إلى رماد.

الشرطة الجنائية: قوة شرطة حراسة ألمانية مسؤولة عن البحث في الجرائم الغير سياسية.

وحدات القتل المتنقلة: وحدات متنقلة من الشرطة السرية الألمانية وجهاز الأمن أضيف إليها الشرطة النظامية وقوات الأمن الخاصة المسلحة.كانت هذه الوحدات تتيع الجيش الألماني عند اجتياحه وسط وشرق أوروبا وكان يتمثل دورها في القبض على المعارضين السياسيين والقضاء على المقاومة. وعُينت هذه الوحدات سنة 1939 ببولندا لقتل النخب البولنديين وحشد اليهود في الأحياء الكبيرة. وبعد الاحتلال السوفيتي سنة 1941 قتلت وحدات القتل الألمانية اليهود والقادة السياسيين السوفيت والغجر والمتخلفين ذهنياً وأعداء آخرين لاختلاف جنسهم وأيدييوليجتهم بواستط القتل الجماعي.

القتل الرحيم: : "يوثانازيا" (الموت الجيد) غالباً ما تعود على تقديم الموت الرحيم لذوي الأمراض المزمنة والانتهائية. في الاصطلاح النازي "يوثانازيا" هي مصطلح مهذب لبرنامج سري يهدف إلى القتل المنظم للمتخلفين ذهنياً والمعاقين بدنياً بدون رضائهم ورضاء عائلتهم.

الفاشية: حركة سياسية تعظم الأمة والجنس على الفرد وتقر بدولة مركزية شمولية يترأسها قائد كارزمي يؤمن بتوسع الدولة بواسطة القوة العسكرية وقمع ومحق المعارضين الحقيقيين والمتوقعين جسدياً.

"الحل النهائي": المخطط النازي لسحق يهود أوروبا.

"جينيرال جافيرنمانة" (الحكومة العامة): ذلك الجزء البولندي المحتل من قبل ألمانيا والغير ملحق مباشرة لألمانيا والملحق لبروسيا الشرقية الألمانية أو مضمومة للاتحاد السوفيتي المحتل من قبل ألمانيا. الجيستابو: الشرطة السرية للحكومة الألمانية التي كانت تحت سيطرة قوات الأمن الخاصة وكانت مسؤولة عن التحقيق في الجرائم السياسية ونشاطات المعارظة.

الحي اليهودي (الجيتو): ساحة مسيجة داخل حي حيث يُجبر أفراد من أقلية عرقية على العيش داخلها.

أُطلق هذا المصطلح لأول مرة على جزء من حي كان يسكنه اليهود في مدينة فينيقيا الإيطالية سنة 1516.

الغجر: مصطلح تقليدي غالباً ما يُطلق مجازاً على الغجر الذين كانوا شعوباً رحلاً والذين هاجر أجدادهم من الهند إلى أوروبا. قامت ألمانيا النازية ودول المحور المتعاونون معها بقتل وإعدام عدداً كبيراً من الغجر خلال فترة المحرقة.

راينهارد هايدريخ (1904ـ 1942 ): جنرال وقائد لقوات الأمن الخاصة وجهاز الأمن كُلف أحياناً في شهر ديسمبر/كانون الأول 1942 بتنفيذ خطة الحل النهائي للمسألة اليهودية بأوروبا.

هاينريخ هيملار (1900ـ 1945): قائد القوات الأمن الخاصة ورئيس الشرطة الألمانية وهو منصب يتضمن القيادة العليى للجيستابو (شرطة أمن الدولة السرية) ومحتشدات الإعتقال وقوات الأمن الخاصة المسلحة. بعد 1943 أصبح هيملار وزيراً للداخلية بألمانيا النازية والمخطط الرئيسي لهدف ألمانيا النازية بقتل كل يهود أوروبا.

أدولف هتلر (1889ـ 1945) : قائد الحركة الإشتراكية الوطنية (النازية) (1921ـ 1945) ومستشار الرايخ الألماني من 1933 إلى 1945 ثم قائد (الفهرر) للأمة الألمانية (1934ـ 1945).

الهولوكوست / المحرقة: هي الإبادة والقتل ليهود أوروبا الذي تم برعاية حكومة ألمانيا النازية ومعاونيها ما بين 1933 إلى 1945. كان اليهود أول الضحايا حيث قتل 6 ملايين. مصطلحات متنوعة تُستعمل لوصف هذا الحدث من ضمنها كلمة "هولوكوست" التي هي نقل لغوي للكلمة الانجليزية بحروف عربية. ومحرقة هي كلمة عربية ويُقصد بها "احترق".

الكابو: هو سجين داخل محتشد الاعتقال يُختار لتفحص بقية المساجين خلال العمل. يُستعمل هذا المصطلح كتعريف لأي سجين يُمنح سلطة على بقية المساجين الآخرين من قبل قوات الأمن الخاصة.

كوماندو: كلمة ألمانية للإلحاق مثل إلحاق سجين محتشد الاعتقال بالأعمال الشاقة.

ليل الزجاج المكسور: اسم أُطلق على برنامج ضد اليهود في شهر نوفمبر/تشرين الثاني 1938. أُدرج(Kristallnacht) أولاً من قبل مسؤولي الحزب النازي وجيش الإنقاذ. وقع هذا البرنامج داخل كامل ألمانيا وأُدرج بالنمسا والمنطقة الجنوبية من تشيكسلوفاكيا.

الدكتور جوزيف منجل (1911ـ 1979) : فيزيائي في قوات الأمن الخاصة وعيّن بأوشفيتز بإدارة ما تسمى بالتجارب الطبية على السجناء والتوائم والأقزام.

الشرطة النظامية: قوة شرطة ألمانية منظمة ذات زي موحد. وكان مقرها الرئيسي في مدينة برلين. وتعمل الشرطة المدنية بالمناطق الحضرية والشرطة البلدية أو" الجوندارمري" تعمل بالأرياف. وهناك أيضاً وحدات أكبر من الشرطة النظامية والمعروفة بشرطة الكتائب.

الإقاف الوقائي: وسيلة إيقاف تسمح لأعوان الشرطة الجنائية بوضع الأشخاص المشكوك فيهم في نشاطات جنائية تحت الإيقاف الوقائي دون أي محاكمة. والإقاف الوقائي دائماً ما يعني الإقامة الغير محدودة داخل محتشد الاعتقال.

الحجز التحفظي: وسيلة إيقاف تسمح للشرطة السرية للدولة للقبض على أشخاص مشكوك فيهم بالقيام بنشاطات معادية لمصالح الدولة دون أي محاكمة. وتعني الإقامة الغير محدودة داخل محتشد الاعتقال.

الجيش الأحمر: جيش الاتحاد السوفيتي.

مركز الأمن الرئيسي للرايخ: المقر الرسمي لقادة شرطة الأمن وجهاز الأمن. ويمتد إلى المراكز الرسمية للجيستابو وللشرطة الجنائية ولجهاز الأمن. وقائدو هذا الأمن هو راينهارد هايدريخ ومن بعد أرنست كالتنبرونار.

إعادة الإستيطان: تهذيب نازي للتهجير والقتل.

قوات الأمن الخاصة: كلمة ألمانية مختصرة لقوات الأمن الخاصة. مجموعة شبه عسكرية من الحزب النازي (SS) أُعدت خصيصاً لحماية هتلر وقادة نازيين آخرين. وقامت فيما بعد بتجميع المخابرات السياسية وأصبحت مسؤولة عن الشرطة الألمانية ومحتشدات الابادة والقتل الجماعي والنظامي لليهود ولضحايا آخرين.

زاكسين هاوزن: محتشد الاعتقال الرئيسي لمنطقة برلين.

جهاز الأمن: وكالة لقوات الأمن الخاصة تعمل كمخابرات للحزب النازي وفيما بعد للحكومة الألمانية. ويعتبر جهاز الأمن مستودع لنخبة المتثقفين من قوات الأمن الخاصة النازية. لعب جهاز الأمن دوراً رئيسياً في تنفيذ المحرقة. كل أقسام شرطة الأمن كانت تقاد من قبل مسؤولي جهاز الأمن.

الكوماندو الخاص: داخل مراكز القتل يتكون الكوماندو الخاص من سجناء أُختيروا ليبقوا على قيد الحياة للقيام بأعمال قسرية ولتسهيل إجراءات القتل مثل التخلص من الجثث.

كنيس يهودي: وهو يعتبر في اليهودية مكان للعبادة والتعليم.

سيلاسيا العليا: منطقة ضمنتها ألمانيا سنة 1939 بعد احتلالها لبولندا.

جمهورية وايمار: اسم يطلق على الديمقراطية البرلمانية التي أُسّست بألمانيا من 1919ـ 1933 والتي تلت إنهيار الإمبريالية الألمانية وسبقت الحكم النازي.

النجم الأصفر: علامة تميز نجمة داوود (رمز يهودي) والتي استُعملت من قبل النظام النازي خلال المحرقة لفرز اليهود.