From a window in the Reich Chancellery, German president Paul von Hindenburg watches a Nazi torchlight parade in honor of Hitler's ... [LCID: 78583]

تواريخ هامة: 1933

30 يناير

حزب العمال الألمان الاشتراكيين الوطنيين المعروف بـ "الحزب النازي" يتخذ السيطرة على الدولة الألمانية بعدما عيّن الرئيس الألماني باول فون هندينبورغ قائد الحزب النازي (الفهرر) مستشارا لحكومة ائتلافية للتجديد الوطني. ومن ضمن أعضاء هذه الحكومة هناك الحزب النازي وحزب الشعب الوطني الألماني.

27 فبراير

البرلمان الألماني يحترق تماما سبب الإحراق تعمّدا. وشوّهت الحكومة عملية الحريق كجزء من جهود الشيوعيين لسقوط الدولة.

28 فبراير

الرئيس فون هندينبورغ يصدر حكما لحماية الشعب والدولة يمنح الحكومة الائتلافية بين الحزب النازي وحزب الشعب الوطني الألماني "سلطات طوارئ" تحت قيادة أدولف هتلر. وعُرف بمرسوم الحريق وتم تبريره بوجود تهديدات مبالغ فيها من قبل الشيوعيين الألمان, ويبطل المرسوم الحقوق المدنية في ألمانيا ويسمح بالسجن دون محاكمة. يمنح المرسوم الحكومة المركزية السلطة لإلغاء القوانين الوطنية والمحلية ولقلب الحكومات الوطنية والمحلية.

5 مارس

أقيمت الانتخابات الأخيرة في ألمانية النازية. على الرغم من الحكم بالإكراه فقد حصل الحزب النازي على أقل من نصف (43,9%) أصوات الشعب. ويضل هكذا الحزب النازي في الحكومة الائتلافية مع حزب الشعب الوطني الألماني ليكونوا أصحاب الأغلبية في البرلمان الألماني.

من 9 إلى 11 مارس

تحت حكومة مرسوم الحريق تقوم الحكومة الائتلافية بإنقلاب حكومات الدول الألمانية وتعيين مفوضين مؤقتين للرايخ يخضعون مباشرة للحكومة المركزية.

22 مارس

يتم خارج مدينة داخاو في ألمانيا تأسيس أول محتشد اعتقال من قبل قوات الأمن الخاصة والذي تُديره هذه الأخيرة لسجن أعداء سياسيين. وكان محتشد داخاو المحتشد الوحيد الذي يقوم بعمليات عدة من 1933 إلى 1945.

23 مارس

يوافق البرلمان الألماني على قانون إبرام اتفاقية استغاثة الشعب والرايخ, المعروف باسم "مرسوم تأهيل". ويمنح هذا القانون هتلر كمستشارا بإجراء تحقيقات وقوانين بدون الحصول على موافقة البرلمان. وهكذا فقد أسس المرسوم حكما دكتاتوريا في ألمانيا.

1 أبريل

أعضاء الحزب النازي والمنظمات المرافقة (مثل قوات الأمن الخاصة وجيش الإنقاذ وشباب هتلر) ينجزون مقاطعة محلات وتجارات اليهود في كل أنحاء ألمانيا.

7 أبريل

تصدر الحكومة الألمانية قونون إرجاع الجهاز الإداري للموظفين الذي يمنع في نفس الوقت اليهود والأعداء السياسيين من التوظف. ويستثنى القانون الموظفين الذين كانوا يشتغلون منذ 1 أغسطس 1914 والمحاربين القدماء خلال الحرب العالمية الأولى والناس الذين لديهم والدا أو ابنا مات خلال محاربة في الحرب العالمية الأولى.

الحكومة الألمانية تصدر قانونا في ما يتعلق بعضوية جمعية المحامين, ويهدف هذا القانون إلى طرد كل المحامين الغير "آريين" في 30 سبتمبر 1933. ويستثنى هذا المرسوم المحامين اليهود الذين كانوا يشتغلون منذ 1 أغسطس 1914 والمحامين المحاربين خلال الحرب العالمية الأولى.

11 أبريل

تصدر الحكومة الألمانية مرسوما يطلب من الموظفين الذين اكتسبوا وظيفاتهم بعد 1 أغسطس 1914 أن يثبتوا سلالتهم "الآرية" أو حالتهم كمحاربين قدماء خلال الحرب العالمية الأولى. ويصنف هذا القانون هؤلاء الذين يُعتبرون يهود وغير "آريين": كل شخص لديه والدا أو والدين أو جدا أو جدة غير "آريين" يُعتبر هو أيضا غير "آري".

26 أبريل

هرمان غورنغ, رئيس الوزراء ووزير الداخلية لبروسيا وهي أكبر دولة في ألمانيا, يؤسس من قسم الشرطة السياسية للدولة البروسية وكالة جديدة, الجيستابو (الشرطة السرية النازية).

7 مايو

تأمر الحكومة الألمانية بطرد كل الموظفين اليهود الذين يشتغلون بالقوات الألمانية المسلحة.

10 مايو

تنظم منظمات الطلاب الألمانية التي يؤيدها أعضاء الحزب النازي اجتماعات عامة في كل أنحاء ألمانيا, فيقوم هؤلاء الطلاب بحرق الكتب المؤلفة من قبل كتاب يهود وأعداء سياسيين ومفكرين متحررين وهم معلنين أنهم "يطهروا" المكاتب الألمانيا من الكتب "الغير ألمانية".

14 يوليو

يصدر البرلمان الألماني قانونا يمنع تأسيس أحزاب سياسية جديدة, الشيء الذي يجعل الحزب النازي الحزب السياسي الشرعي الوحيد في ألمانيا, هكذا تتحول حكومة ألمانيا النازية إلى نظام الحزب الواحد.

تسن الحكومة الألمانية قانون إلغاء التجنيس وإنكار الجنسية الألمانية تحرم به اليهود الذين كانوا قد تجنّسوا حديثا من جنسيتهم الألمانية.

تصدر الحكومة الألمانية قانون منع الناشئة المصابة بالأمراض الوراثية وتقوم بتعقيم الأشخاص المعاقين عقليا وجسديا. وينص هذا القانون الأساس للتعقيم الإجباري للأشخاص الذين يعانون من الأمراض الجسدية والعقلية والغجر و"الأشخاص الخارجين من المجتمع" والألمان من أصل إفريقي.

17 سبتمبر

يأسس أعضاء المنظمات اليهودية الألمانية المنظمة المركزية اليهودية الألمانية لتوكيل شؤون اليهود في ألمانيا عبر اجابة موحدة.

22 سبتمبر

ترفض مؤسسات الأدب والصحافة والإذاعة والمسرح والفيلم والموسيقى والفن عضوية اليهود, واستُبعد اليهود هكذا من القطاع الثقافي.

29 سبتمبر

تصدر الحكومة الألمانية قانون الفلاحة الموروثة وتحدد أن المزارع يمكن أن تُورث من فلاحين ألمان فقط الذين بإمكانهم أن يثبتوا أنهم لم يكن لديهم أي أسلاف يهود أو سود منذ 1 يناير 1800.

4 أكتوبر

يمنع قانون النشر الغير "آريين" من العمل في مجال الصحافة.

24 نوفمبر

تسن الحكومة الألمانية قانونا ضد المجرمين العادين الخاطرين ويسمح القانون بسجنهم لأجل غير مسمى إذا كان المجر يُعتبر خطرا للمجتمع, كما أنه يسمح بخصي مرتكبي الجرائم الجنسية.