بليمسيا ليشي

بليمسيا ليشي

Born: 1938

كولبوسوفا, بولندا

كانت عائلة بليمسيا من اليهود المتدينين. عاش والدها, شايا داود, ووالدتها, مالسيا سالشوتس, في مدينة كولبوسوفا حيث نشأت والدتها. وفي تلك المدينة اشترى والد بليمسيا للعروسين بيتا جديدا وأسس هو وزوج ابنته شركة للأعمال الأرضية.

1933ـ1939: ولدت بليمسيا سنة 1938 ونشأت بين عماتها وأعمامها وأبنائهم. وحين حلول عيد ميلادها احتلت ألمانيا بولندا واقتربت من مدينة كولبوسوفا. وحاول جنود بولنديون على الخيل القتال ضد الجيش الألماني ولكن لم يقدروا على الدبابات الألمانية. وبعد معركة قصيرة مات العديد من الخيول في الشوارع, وخضعت مدينة كولبوسوفيا للحكومة الألمانية.

1940ـ1942: كان أطفال المدينة يخافون من هافنبير, قائد الشرطة الألمانية الشرير الذي عُين بالعمل في كولبوسوفا. لقد أرهب وقتل هافنبير الكثير من يهودي تلك المدينة. وأحيانا ما كانت بليمسيا وابن عمها هينوخ الذي يلغ من العمر ثلاث سنوات يلعبون لعبة يمثل فيها هينوخ القائد هافنبير, فيسألها هي وأصدقائها :"هل أنتم يهود؟" فيجيبوا الأصدقاء:"نعم نحن يهود", ويرد عليهم هينوخ:"إذ كنتم من اليهود, فسوف تموتون." ويواصل الأصدقاء هذه اللعبة فيطلق هينوخ النار ببندقيته الخشبية على بليمسيا والآخرين, فيسقطوا على الأرض ويتظاهروا بالموت.

تم نفي بليمسيا وعائلتها إلى الحي اليهودي برسيسوف في 25 يونيو 1942 وإلى محتشد الإبادة ببلزيك في 7 يوليو حيث تم قتلهم بالغاز. وفي ذلك الوقت كانت بليمسيا تبلغ ثلاث سنوات من عمرها.