زيتشين اوبنهايمر

زيتشين اوبنهايمر

Born: 1874

رايتشينباخ أودينفالد, ألمانيا

كانت زيتشين واحدة من بين ثلاثة أطفال ولدوا لأسرة يهودية متدينة في مدينة صغيرة في ولاية هيسن الألمانية. كان والدها أحد قائدي جوقة الترتيل وكان يعمل جزارًا يبيع اللحم المطابق للشريعة اليهودية. أكملت زيتشين دراستها في المدرسة الابتدائية أثناء ثمانينيات القرن التاسع عشر. نظرًا لإصابتها بمرض في الجهاز الهضمي، كانت زيتشين نزيلة بالمنزل في معظم الأوقات. لم تتزوج مطلقًا، وعاشت مع أختها الصغرى وزوجها.

1933 - 1939: كانت رايشينباخ بلدة هادئة. كان معظم سكانها البروتستانت غير معاديين للسامية. بعد وصول هتلر للسلطة في 1933، نظم النازيون مسيرات في البلدة خلال عطلة نهاية الأسبوع. لم تهتم زيتشين بالسياسة حتى نوفمبر 1938 عندما قام النازيون بتخريب المعبد اليهودي المحلي وأحروقوا المعبد الرئيسي بالقرب من بينسهايم [ليلة الزجاج المكسور]. قبل اندلاع الحرب في 1939، كان قد هاجر العديد من يهود رايشينباخ.

1940 - 1944: تم القبض على اليهود الذين ظلوا في رايشينباخ واحدًا تلو الآخر. كان ماكس ابن أخت زيتشين هو أول فرد في العائلة يتم إرساله إلى محتشد اعتقال. بعد ذلك اختفى برنهارد زوج أختها. ثم هاجرت الأخت الصغرى لزيتشين والتي كانت تعيش معها إلى الأرجنتين. بعدما أصبحت زيتشين وحيدة، تم وضعها في مسكن لكبار السن في مدينة دارمشتات المجاورة. تم نقلها لاحقًا إلى منشأة أخرى في ليبزيج في شرق ألمانيا.

بعد 1941، اختفت زيتشين دون ترك أي أثر. قد تكون لقت حتفها بسبب كبر سنها أو مرضها أو هويتها اليهودية في إحدى مراكز القتل الرحيم الثلاثة بالقرب من ليبزيج.