شهادة مصورة

يصف بنيمين (بريل) فرنش مجري تجميع الأدلة

ولد بان في قرية صغيرة تقع على جبال ترانسلفانيا برومانيا. فحولت عائلته إلى الولايات المتحدة عندما كان طفلا. درس الحقوق بجامعة هارفرت حيث تخرج هناك سنة 1943. انضم للوحدة المضادة للطائرات التي كانت تتدرب مع الحلفاء للاحتلال أوروبا الغربية. عند نهاية الحرب العالمية تم تحويل بان إلى وحدة الأبحاث بجرائم الحرب داخل الجيش الأمريكي. كانت مهمته تجميع الأدلة ضد المتعاونين والمجرمين والمتورطين في الجرائم النازية. وأصبح المسؤول الأعلى بقضية وحدات القتل المتنقلة بنورنبرغ.

نسخة كاملة مكتوبة

لم أسمع من قبل باسم بوخنوالد أو وحدات القتل المتنقلة أو "بابي يار". لم أكن أسمع بهذه الأسماء. لم نعرف هذه الأسماء لكن نعرف أن هناك محتشد الإبادة وهذا تقرير كان قد وصل إلى وحدة الدبابات بالجيش الثالث الأمريكي التي بدأت تقترب من منطقة يُتوقع وجود محتشد للإبادة. لقد كانت الضروف قاسية جدا. عندما وصلني التقرير قلت سأخرج للساحة لأستنغل ذلك, وبعد ذلك لدينا آخرين يريدون الخروج للساحة لكني كنت أكثرهم شغفا للخروج ولأني كنت أكثرهم خبرة ولا أحد كان يعرف ماذا سيفعل وكان الخروج بالنسبة لي هو أن أكون هناك بسرعة فائقة عبر سيارة جيب وإجاز أي وحدة كانت قد خرجت أو دخلت وأعود إلى المحتشد. وكنت أسعى بسرعة لتأمين سلامة التسجيلات. كان هناك بكل محتشد مكتب. سأذهب بسرعة إلى هذا المكتب وأحجر كل ما فيه, لا أحد يمكنه الخروج أو الدخول. كل التسجيلات تم الإستلاء عليها وتأمينها. فمثلا ببوخنوالد استوليت على كتاب تسجيل أسماء الأشخاص الذين قتلوا بذلك المحتشد, وكانت كتبا كبيرة وسوداء وكان قد سجل بها الاسم وتاريخ الولادة والأرقام, وسبب الموت هو إطلاق الرصاص أثناء محاولة الهروب, وبسبب مرض السل أو أمراض أخرى. وأصبحت هذه الكتب الدليل الأساسي لما كان قد حصل بالمحتشد. وواصلت عملي بجلب شهادات من أشخاص مازالوا على قيد الحياة يصفون ما كان يحصل داخل المحتشد, واستغرق ذلك مني يومين أو ثلاث وأصبحت لدى فكرة شاملة عن المحتشد لأدون تقريري وأصدر أمرا بإلقاء القبض على كل المتورطين في الجرائم.


إشارات


  • US Holocaust Memorial Museum Collection
تفاصيل سجليّة

Share This