شهادة مصورة

يناقش بينو مولر هيل موضوع علم الوراثة وتحسين النسل

لقد ناقش بينو مولر هيل، أستاذ الوراثة، بجامعة كولون ومؤلف العلم القاتل، علوم الوراثة وتحسين النسل.

[مشاهد بالصور: صور من Getty Images، مدينة نيويورك، ياد فاشيم، القدس؛ معهد ماكس بلانك لطب النفس، الأرشيف التاريخي، Bildersammlung GDA، ميونخ، Bundesarchiv Koblenz، ألمانيا؛ Dokumentationsarchiv des österreichischen Widerstandes، فيينا؛ Kriemhild Synder: Die Landesheilanstalt Uchtspringe und ihre Verstrickung in nationalsozialistische Verbrechen; HHStAW Abt. 461, Nr. 32442/12; Privat Collection L. Orth, APG Bonn.]

نسخة كاملة مكتوبة

بينو مولر هيل
يتكون علم تحسين النسل من جزأين. الجزء الأول هو التحليل الوراثي للأشخاص من حيث قدراتهم وذكائهم وما إلى ذلك. هل يعتبر ذلك وراثة، وما مدى اعتباره وراثة، أم لا؟ أعتقد أن ذلك دقيقًا. فبالتأكيد، يعتبر ذلك صحيحًا. ولكن أسوأ ما في الأمر هو استنتاج حقيقة أن الأشخاص الذين لديهم مستوى أقل من الذكاء يجب أن يُصابوا بالعقم وأن الأشخاص الآخرين وحدهم هم الذين يجب أن ينجبوا أطفالاً. ومن الواضح أن هذا الخلط بين المفاهيم قد يكون علمًا قاسيًا، علم الوراثة البشرية،ثم أخذ القرارات السياسية؛ ماذا سيكون رد فعلك تجاه ذلك؟ - إن الأمر قد أصبح ملحًا للغاية.

فمن جانب، يجب أن تخدم الوراثة أصحاب السياسة من أجل تحقيق أفكارهم. ومن جانب آخر، يحتاج هتلر والنازيون إلى بعض العلوم التي تقر بأن الحركة المناهضة لليهود لديها حجة علمية.

فقد كانوا مترددين بشأن تسمية اليهود "فئة أقل شأنًا". ولكنهم قالوا أنهم مختلفين حيث إن ذلك يسيء للألمان وتطوير سكان ألمانيا؛ لذلك ليكن لدينا سياسة التمييز العنصري؛ دعنا نسعى وراء التمييز والانقسام.

إن هدفهم الأساسي هو إيقاف انتشار كل من يُفترض ألا يكون مناسبًا في المجتمع وكل من يكون مستوى ذكائه أقل وكل من ينبذه المجتمع، وهكذا. لذلك فكان ما يريدونه هو الحصول على قوانين تسمح بإجراء عمليات عقم لهذه الفئة من البشر.


  • US Holocaust Memorial Museum
تفاصيل سجليّة

Share This