شهادة مصورة

تصف إيريني هيزمي كيف وُضعت صورتها على الملصقات الإعلانية لمؤسسة إنقاذ الأطفال

ولدت إيريني وولد ريني لريناتي وريني جوتمان. وقد انتقلت الأسرة إلى براج بعد مولد التوأم بفترة قليلة، حيث كانوا يعيشون عند قيام الألمان باحتلال بوهيميا وموراڤيا في مارس 1939. وبعد ذلك بشهور قليلة، قام بعض الجنود الألمان في الزي الرسمي باعتقال والدهما. وبعد عدة عقود، علم ريني وإيريني أنه قد قُتل في محتشد أوشفيتز في ديسمبر 1941. بينما تم ترحيل ريني وإيريني ووالدتهما إلى حي اليهود في تيرزينشتات، وبعد ذلك إلى محتشد أوشفيتز. وفي محتشد أوشفيتز، تمت التفرقة بين التوأم وإخضاعهما للتجارب الطبية. وقد ظل الاثنان بعيدان الواحد عن الآخر لفترة من الوقت بعد إطلاق سراحهما من محتشد أوشفيتز. وقد قامت جمعية إنقاذ الأطفال بإحضار إيريني إلى الولايات المتحدة الأمريكية في عام 1947، حيث اجتمع شملها بريني في عام 1950.

نسخة كاملة مكتوبة

إيريني: وصلت إلى الولايات المتحدة وحصلت على أفخر الطعام والشراب. وزرنا البيت الأبيض حيث قمنا بزيارة الرئيس ترومان - أجل، لقد استمتعت بالجلوس إلى جانب المشاهير والاستماع إليهم وكانت هناك مجلة "لايف". كما قمنا بـ...سؤال: هل أنت صاحبة الوجه الذي يظهر على الملصقات الإعلانية؟
إيريني: بالضبط. لقد كنت الطفلة التي يظهر وجهها على الملصقات الإعلانية. لقد كان شعري طويلاً ومجعدًا. وأؤمن بأن ذلك اليوم هو السبب في اختياري - حسنًا، لقد أخبرني أنه وقع في حبي، إلا أنني كنت الطفلة الوحيدة التي تمتلك شعرًا طويلاً، [وتضحك]... ولذلك أصبحت وجهًا مشهورًا على الملصقات الإعلانية. تناولنا طعامًا وشرابًا فاخرًا، وكان التلفزيون يقوم بتصورينا، التلفزيون في بداياته، كما نشرت مجلة "لايف" الخبر وقامت بتغطيته، نعم، لقد حققوا أرباحًا تقدر بآلاف الدولارات. وخلال هذه الفترة، كنت أقطن بمنزل السيد تينزر. إلا أنني بالبداية كنت أقيم في أحد الفنادق الفاخرة. لقد مكثنا في أحد الفنادق بمدينة نيويورك، وأتذكر أنه تم تقديم الخبز الأبيض للمرة الأولى بالنسبة لي وحبوب رقائق الذرة، والتي لم تكن مستساغة لي في هذا اليوم، فكنت أشعر - "ما هذا الطعام؟ خبز أبيض؟" فلم أقدر على تناوله - كنت أنا والمصورون نقف حيث يتم التقاط الصور، وكانوا يريدون مني أن أنظر بكل لهفة إلى هذا الطعام، إلا أنني تحدثت قائلة: "أنا لا آكل هذا الطعام".


  • US Holocaust Memorial Museum Collection
تفاصيل سجليّة

Share This