شهادة مصورة

تصف لودميلا بيج الحياة في مصنع أوسكار شندلر للذخيرة في برونلتس

ولدت لودميلا بيج في مدينة كسهينفي لعائلة يهودية منصهرة في المجتمع الروماني. كانت هي وأمها يعملان كأطباء في بولندا عندما غزاها الألمان في الأول من سبتمبر من عام 1939. رحلوا بعدها إلى كراكوف. حيث أجبرت على السكن في جتو كراكوف. ورحلت أمها إلى جتو وارسو. عملت لودميلا في مصنع يملكه رجل صديق لأسكر شندلر. في أكتوبر من عام 1944 عمل شندلر على إنقاذ بعض اليهود من بينهم لودميلا، بأخذهم إلى مصنع للذخيرة في مدينة برونلتس في سودتنلاند للعمل هناك. كانت لودميلا ضمن 300 إمرأة أخرى وصلوا إلى مدينة برونلتس بعد وقت قصير قضوة في أوشفيتس. حاول العمال تخريب مصنع الذخيرة الذين يعملون فيه. نعمت لودميلا بالحرية بداية شهر مايو من عام 1945.

نسخة كاملة مكتوبة

في البداية أود أن أأكد أن السيد شندلر كان يعمل كل ما في وسعه لجعل حياتنا مريحة. لم نكن نملك ثيابا، سوى الخرق التي كنا نرتديها. وقد سمح لرجالنا بسرقة بعض الملابس والأقمشة من مصنع للأقمشة مهجور بجوار مصنعنا. بل أنهم إستخدموا أجهزة المصنع لحياكة الملابس ونحن نساعدهم في ذلك وتطورت حياتنا - كما تعرف – تدريجيا وأردنا أن ندخن السجائر. ولم يكن هنال ما ندخنه سوى لحاء نبات البصل، نعم كان رجالنا يلفون أوراق البصل ويدخنوه. أما بالنسبة للسيد شلندر فقد كان يهتم بكل شئ. المنطقة المحيطة بنا أفرغت من أهاليها ولم يكن الغذاء بالشئ السهل، ولكننا لم نعاني من قلة الأكل في مصنعنا. وبالرغم من ذلك كنا في حالة جوع دائمة، ليست كتلك في أوشفيتس ولكن – كما تعرف – كنا جائعين ولكن كان عندنا أمل كبير في مستقبل أفضل. كان يحرص أن يعطينا خبزا، كنا نقطعة في شرائح صغيرة قد تصل إلى 13 شريحة. وكنت أعطي زوجي 8 قطع وأحتفظ انفسي بالخمس الباقين. كان زوجي أكبر حجم مني لذا كنت أعطيه الحصة الأكبر، أنا كان يكفيني نصيبي.


  • US Holocaust Memorial Museum Collection
تفاصيل سجليّة

شارك

Thank you for supporting our work

We would like to thank The Crown and Goodman Family and the Abe and Ida Cooper Foundation for supporting the ongoing work to create content and resources for the Holocaust Encyclopedia. View the list of all donors.