شهادة مصورة

تصف لودميلا بيج عمليات التخريب في مصنع أوسكار شندلر للذخيرة في برونلتس

ولدت لودميلا بيج في مدينة كسهينفي لعائلة يهودية منصهرة في المجتمع الروماني. كانت هي وأمها يعملان كأطباء في بولندا عندما غزاها الألمان في الأول من سبتمبر من عام 1939. رحلوا بعدها إلى كراكوف. حيث أجبرت على السكن في جتو كراكوف. ورحلت أمها إلى جتو وارسو. عملت لودميلا في مصنع يملكه رجل صديق لأسكر شندلر. في أكتوبر من عام 1944 عمل شندلر على إنقاذ بعض اليهود من بينهم لودميلا، بأخذهم إلى مصنع للذخيرة في مدينة برونلتس في سودتنلاند للعمل هناك. كانت لودميلا ضمن 300 إمرأة أخرى وصلوا إلى مدينة برونلتس بعد وقت قصير قضوة في أوشفيتس. حاول العمال تخريب مصنع الذخيرة الذين يعملون فيه. نعمت لودميلا بالحرية بداية شهر مايو من عام 1945.

نسخة كاملة مكتوبة

لم يكن هناك أمان تحت الاحتلال الألماني. لم يكن هناك أمان لأن هؤلاء الناس كانوا معذبين وقتلة ولم يكن لما كانوا يفعلونه أي تبرير، ولم يكن وراءه أي منطق كان بكل بساطة قتلا من اجل القتل، طوال الوقت، لا دافع له إلا حقدهم.لكن شيندلر أدرك أن بإمكانه إنقاذ عماله إن هو اقنع السلطات الألمانية بأنهم ضروريون لدعم المجهود الحربي، فحول صناعته من أواني الخزف إلى قنابل المقاتلات. وقد اعتقل مرتين لان السلطات لم تصدق انه كان يعمل من اجل سلاح الجو الألماني.فكنا إذن نصنع القنابل وكان علينا تلميعها، لكن كل إنتاجنا خلال الأشهر التي قضيناها في برونلتز كان كله معطلا لان قنابلنا لم تكن ابدا كما ينبغي.كان ذلك السبيل الوحيد أمامه لإنقاذنا. أن يثبت إن معمله ضروري لدعم الحرب.


إشارات


  • US Holocaust Memorial Museum Collection
تفاصيل سجليّة

شارك

Thank you for supporting our work

We would like to thank The Crown and Goodman Family and the Abe and Ida Cooper Foundation for supporting the ongoing work to create content and resources for the Holocaust Encyclopedia. View the list of all donors.