شهادة مصورة

يصف موراي بانتيرة "يهود شندلر" في مصنع مدينة برونلتس

إحتلت ألمانيا النازية مدينة كراكوف عام 1939. وأجبرت عائلة موراي مع بقية يهود المدينة بالرحيل والسكن في جتو كراكوف. في عام 1942 أجبرموراي وأخيه علي العمل القصري. في مايو من عام 1944 رحل أخيه إلى معسكر التعذيب والعمل القصري في أوشفيتس و أرسل موراي إلى معسكر جروس-روسن في ألمانيا. رحل موراي لاحقا إلى مدينة برونلتس في سودتنلاند كعامل سخرة في مصنع. الذي ساعد اليهود على النجاة من الموت في الحرب. حرر موراي من الأسر والعمل القصري عام 1945.

نسخة كاملة مكتوبة

كان الحال مختلفا عندما وصلنا مصنع برونلتس. كان عدد صباط الأس-أس بسيطا. لم توجد سياج شائكة. وكان هناك مصنع قديم عهد علينا إصلاحه. ولم يكن السيد شندلر سعيدا لوصول 800 أو 900 يهودي من جروس-روسن. بعدها بأسابيع سافر إلى أوشفيتس وأحضر 300 إمرأة قال إنه يريدهم للعمل في المصنع. أنا أشهد أنني لم أرى هؤلاء النساء إلا وهن يحضرون الصوف ويحيكونها قفاذات وجوارب وثيابا لأزواجهم أو أصدقائهم أو لأطفالهم. كانوا يقيمون بأعمال بسيطة. الحقيقة الكل كان يقوم بأداء أعمال بسيطة. وكنا في حالة خوف دائمة من أن يلقى القبض عليه، لأننا لم ننتج شيئا، ولا حتى قطعة ذخيرة واحدة. كنا نعتقد أن الحال سيتغير في كل مرة نسمع فيها أنه إشترى مجموعة من الذخيرة لتصنيعها. وكان يردد دائما " أنا مازلت موجودا" وعلي أن أبقى، وكان يحينا دائما بمقولته: " أنتم يهود شندلر وهنا سوف تنجون."


  • US Holocaust Memorial Museum Collection
تفاصيل سجليّة

شارك

Thank you for supporting our work

We would like to thank The Crown and Goodman Family and the Abe and Ida Cooper Foundation for supporting the ongoing work to create content and resources for the Holocaust Encyclopedia. View the list of all donors.