<p>ناقلة تحمل يهودًا من المجر لدى وصولها إلى محتشد أوشفيتز-بيركيناو. بولندا، مايو/أيار 1944.</p>

تواريخ هامة: 1944

22 يناير

الرئيس الأمريكي روزلفورت يصدر قانون 9417 مؤسسا بذلك لائحة لاجئ الحرب. الرئيس الأمريكي يفتح المجال بذك لدعم لاجئ الحروب وتقديم العون لهم. هذا القانون أنقذ 200000 يهودي.

19 مارس

ألمانيا النازية تحتل المجر.

بداية الربيع

السلطات النازية الألمانية تبدا في إخلاء لوبلين|ماجدانك وترجيل البقية للمعسكرات الأخرى.

5 أبريل

السلطات المجرية برعاية ألمانية تجبر اليهود على إرتداء نجمة داوود الصفراء بشكل ظاهر وفي كل وقت.

16 أبريل

السلطات النازية الألمانية تبدأ بتشييد المعسكرات تأهبا لترحيل اليهود من المجر.

29 – 30 أبريل

السلطات المجرية ترسل الدفعتان الأولى والثانية من اليهود المجر إلى السلطات النازية الألمانية.

15 مايو – 9 يوليو

السلطات المجرية ترحل 440000 يهودي برعاية ألمانية. أغلبهم رحلوا إلى في معسكر أوشفيتس. وأعدم أغلبهم في غرف الغاز.

15 – 18 مايو

السلطات النازية الألمانية ترحل 7003 ألماني يهودي من معسكر الإبادة الجماعي من تريسنشتات إلى معسكر أوشفيتس لتحسين صورة المعسكر عند زيارة منظمة الصليب الأحمر.

16 مايو

في أوشفيتس. قوات الأمن الخاصة تحاول هدم وإعدام معسطر الغجر العائلي نتيجة للمعارضة الشديدة لهدم المعسكر العائلي لم تستطع قوات الأمن الخاصة من هدمه إلا في إغسطس 1944.

6 يونيو

وصول القوات الأمريكية والبريطانية لفرنسا.

18 – 22 يونيو 1944

تقرير أوشفيتس كتبه يهوديان فرا من المعسكر 04.07.1944 الذي رأي النور من خلال الإعلام السويسري.

22 يوليو – 1 أغسطس

القوات السوفيتية تهزم القوات النازية الألمانية في بليروسيا وتتقدم في بولندا، التي تحتلها ألمانيا.

23 يونيو

المنظمات الأنسانية تزور المعسكرات وتتفقدها.

23 يونيو – 14 يوليو

قوات الأمن الخاصة ترحل وتقتل أكثر من 7000 يهودي.24 يونيو – 14 أغسطس

ممثلي عن لائحة نازحي الحرب وممثلين عن منظمات يهودية أخري تضغط على الولايات الأمريكية المتحدة بقصف مواقع التعذيب والترهيب التي يقوم بها الألمان في معسكرات الإبادة. الحكومة الأمريكية ترى أنه من الأفضل إنهاء الحرب بأسرع ما يمكن، حتى يستطيعوا إنقاذ الناس.

2 يوليو

السلطات النازية الألمانية تهدم معسكرات عمل قصري في ويلنو وتقتل 3000 يهودي.

6 يوليو

المجر تعلن من خلال ريجنت هورثي أنها لن ترحل يهودا إلي ألمانيا النازية.

8 – 12 يوليو

بقدوم القوات الروسية قام الجيش النازي الألماني بهدم معسكرات الإبادة الجماعية في كاون ورحلت 8000 إنسان إلى معسكرات داخل الرايخ الألماني.

13يوليوالجيش الروسي يحرر ويلنو.

23 – 24 يوليو

القوات الروسية تحرر معسكرات الإبادة الجماعية في لوبين. القوات الألمانية فوجئت بالهجوم الألماني ولم تستطيع إخفاء جريمتهم.

25 يوليو – 15 سبتمبر

القوات الفرنسية تستطيع تحرير باريس وتخليصها من النازية. وبحلول 15 سبتمبر تصل القوات الأمريكية الحدود الألمانية.

1 أغسطس

القوات الروسية تحرر مدينة كاوناس.

أغسطس – 1 أكتوبر

الجيش البولندي الذي يحارب ألمانبا النازية في السر، يلعب دورا إجابيا في تحرير العاصمة وارسو.

2 أغسطس

قوات الأمن الخاصة تحاول هدم وإعدام معسطر الغجر العائلي في أوشفيتس. قوات الأمن الخاصة ترحل 1408 من الرومان (الغجر) من أوشفيتس1 إلي بوخنفالد وتم إعدام البقية في غرف الغاز، وعددهم 2897.

6 أغسطس

قوات الأمن الخاصة تخلي وترحل يهودا من كايسرفالد إلى بوخنفالد وداخاو عبر إشتتهوف.

9 – 28 أغسطس

قوات الأمن الخاصة المشهورة بالأس-أس وقوات الشرطة تغلق جتو لودس وترحل 60000 يهود وعدد غير محدد من الرومان الغجر إلى أوشفيتس-بيركناو.

29 أغسطس – 28 أكتوبر

الموقاومون السوفاك ومنظماتهم تعترض على حكومتهم المتعاونة مع ألمانيا النازية. في الفترة ما بين سبتمبر وأكتوبر درب مسؤولو الأس-أس والشرطة فرق عسكرية سلوفاكية فاشية. ورحلت مالا يقل عن 12600 يهود سلوفاك إلى أوشفيتس-بيركناو.

3 أكتوبر

قوات الأمن الخاصة المشهورة بالأس-أس تقتل 3000 سجينا رميا بالرصاص في فيفارا: 1500 يهودي ، 800 أسري حرب روس، 700 سجين سياسي أستونيز قوات الأس-أس ترحل المتبقيين إلى معسكر التعذيب والعمل القصري في إشتتهوف.

7 أكتوبر

فجرت في أوشفيتس-بيركناو الوحدات الخاصة ( السجناء اليهود يحرقون أولئك الذين لقيوا حتفهم في غرف الغاز) المحرقة الخامسة وقتلت الحراس. 250 شخصا قتلوا من قبل قوات الأس-أس والشرطة. وبعد نهاية ثورة الوحدات الخاصة قتلت قوات الشرطة وقوات الأس-أس اكثر من 200 منهم.

28 أكتوبر

بعد إنشاء معسكر التعذيب والعمل القصري في بوخنفالد، قام مفتش المعتقل بإدارته بشكل إستقلالي.

30 أكتوبر

وصول آخر دفعة من من اليهود إلى معتقل أوشفيتس قادميين من جتو تيريسين-إشتات، قوات الأس-أس ترحل 18000 يهودي من تيريسين-إشتات إلى معسكر التعذيب والعمل القصري في أوشفيتس، حيث قام مسؤلوة بقتل معظمهم في غرف الغاز في بيركناو.

23 نوفمبر

القوات الأمريكية تحرر التعذيب والعمل القصري في ناتس-فايله-إشتروت-هوف.

25 نوفمبر

بأوامر من هاينرش هملر يهدم المسؤولون في أوشفيتس-بيركناو غرف الغاز والمحارق.

11 ديسمبر

السلطات النازية الألمانية في هارت-هايم في ألمانيا تقتل عدد من الناس في غرف الغاز. قوات الأس-أس تجبر المعتقلين في ماوت-هاوسن بتدمير وسائل القتل والتهذيب، حتى لا يفتضح أمرهم. في الفترة مابين أبريل زديسمبر 1940 قتلت القوات النازبية ألألمانية 6000 أنسان في ماوت-هاوسن، جوسن وداخاو الواقعة في منطقة هارت-هايم، التي قتلت في مجموعه مالايقل من 30000 أنسان ضمن برنامج الحكومة الناظية "التطهير العرقي".