مقطع من فيلم تاريخي

الثوار اليوغسلاف يستعدون للقتال

في مركز قيادته المخفي في جبال يوغسلافيا، قام "المارشال تيتو" (جوسيف بروز)، زعيم حركة الثوار الاشتراكيين اليوغسلاف، بإعداد قواته للمعركة. قامت النساء بجمع مظلات الهبوط الحريرية، التي استخدمتها قوات الحلفاء في إسقاط المؤن، لاستخدامها كضمادات. ويتدرب الثوار استعدادًا لقتال الألمان. وفي أوج حرب الثوار في يوغسلافيا في 1943، اشتبك ثوار تيتو مع 35 فرقة عسكرية تابعة لقوى المحور، والتي قد كانت ستعمل على الجبهات الإيطالية أو الشرقية إن لم يشتبك معها.

نسخة كاملة مكتوبة

في مركز قيادته السري الذي يوجد في مكان ما بجبال يوغسلافيا، نرى "المارشال تيتو"، قائد جيش التحرير اليوغسلافي المستعد للمعركة. [موسيقى] يظهر "تيتو" هنا مع مراسلي حرب الحلفاء الأولى في طريق وصوله إلى مركز القيادة.تستخلص النساء الحرير من مظلات الهبوط التابعة لقوات الحلفاء والتي استخدمت لإسقاط المؤن لجنود الثوار. فسوف تستخدمها في صنع ضمادات لجيشهم. وتؤدي قوات على درجة عالية من الانضباط تدريباتها في إيطاليا تحت إمرة ضباطهم، ولقد أثبت مثل هؤلاء الجنود أنفسهم أمام العدو، الأمر الذي دعا الألمان إلى تحويل قوات ضخمة لمواجهتهم. [موسيقى] وبقيام جيوش الأمم المتحدة بمحاصرة ألمانيا النازية، فإنها تدين بالكثير للقوات الصغيرة العظيمة وقائدها الشجاع "المارشال تيتو".


  • National Archives - Film

Share This