بينو هيلمر

بينو هيلمر

Born: August 21, 1923

تيبليتسا زانوڤ, تشيكوسلوفاكيا

كان بينو الأخ الأكبر لثلاثة أشقاء ولدوا لعائلة يهودية. وكانت والدته نمساوية الأصل، وأتت إلى تشيكوسلوفاكيا بعد الحرب العالمية الأولى. وكان والده سويدي يهودي، وذهب إلى هناك بحثًا عن عمل وأصبح تاجرًا ناجحًا. وفي كثير من الأحيان يكون منزل هيلمر الذي يتحدث اللغة الألمانية مليئًا بالضيوف. لأننا كنا نقوم بدعوة بعض الطلاب من الأكاديمية اليهودية المحلية كل يوم لتناول الطعام.

1933 - 1939: أرسلني والداي إلى بودابست للالتحاق بالمدرسة الثانوية. ونظرًا لمهارتي في اللغات، فقد حصلت فيما بعد على وظيفة إضافية في السينما. حيث كان يتوجب على الصياح باللغتين الألمانية والمجرية، لأنني أتحدث اللغتين بطلاقة، وكنت أحتل دائمًا المرتبة الأولى بالمجموعة. وبعد فرار والداي إلى بودابست للهروب من النازيين، حاولوا إعطاء رشوة لأحد الضباط المجر لمساعدتنا. ولكن كان لذلك الفعل نتائج عكسية، حيث تم ترحيلنا إلى بولندا. وانتهى بي المطاف في لودش، قبل اندلاع الحرب مباشرة.

1940 - 1944: كنا دائمًا ما نتضور جوعًا في الحي اليهودي في لودش. فقد كان الناس يموتون من حولنا. وكنت أعمل بالحي اليهودي على سحب القاذورات من بالوعات المطبخ. وفي أحد الأيام، أخذتنا القوات النازية إلى أحد المنازل. وقاموا باصطفافنا في نصف دائرة. وكانت توجد هناك سيدة واحدة تحمل طفلاً. صاح أحد الجنود النازيين سائلاً: "لمن هذا الطفل؟" وبدت الأم مذعورة ولم تعترف بأن هذا الطفل ابنها. ومن ثم قام الجندي بحمل الطفل من ساقيه وقذفه باتجاه الجدار، إلى أن قتل الطفل. لحظة ذهول يتملكها الخوف، أخذت الأم تنظر كما لو كان طفل لإمرأة أخرى.

وعاش بينو في حي اليهود في تيريزينشتات ومحتشدي أوشفيتز وبوخينفالد. وبعد الحرب، قام بالمساعدة على تعقب مجرمي الحرب في أوروبا. وأخيرًا استقر بينو في الولايات المتحدة الأمريكية عام 1947.