فيليكس بروكس

فيليكس بروكس

Born: July 11, 1918

زارنكو, بولندا

كان فيليكس هو الطفل الوحيد لأبوين كاثوليكيين يعيشان في مدينة زارنكو، إحدى المدن القريبة من الحدود الألمانية، وتبعد ما يقرب من 40 ميلاً من شمال بوزنان. تقع مدينة زارنكو على ضفاف نهر نوتيك. كان والدا فيليكس يمتلكان مصنعًا للمياه المعدنية والمياه الغازية والبيرة. وكانوا يقومان بتوصيل بضاعتهما باستخدام العربة والخيول إلى المدن المتواجدة في جميع أنحاء المنطقة. كما كانا يمتلكان مطعمًا وأراضي زراعية مساحتها 120 أكر.

1933 - 1939: التحقت بجامعة بوزنان عام 1937 لدراسة الصيدلة. واضطررت لعدم مواصلة دراستي الجامعية بسبب غزو الجيش الألماني لبولاندا في 1 سبتمبر 1939. وكجزء من قوات الدفاع المدني على الحدود. وفي أواخر شهر سبتمبر، كنت واحدًا من آلاف الجنود الذين قام الجيش الألماني بأسرهم واعتقالهم في أحد الحقول. وبعد ثلاثة أيام، فررت وعدت إلى زانكو عبر بوزنان.

1940 - 1945: تم إلقاء القبض عليّ عام 1943 بتهمة العمل لصالح حركة سرية، وتم إرسالي للقيام بعملٍ شاق ثم ترحيلي إلى جروس روزين. وعشت شهرًا عصيبًا في "الحجر الصحي"، حيث توفي ما يقرب من 400 رجل في الثكنة التابعة لنا. وأصبت بالتهاب رئوي وكان يتوجب على الذهاب إلى مستشفى المحتشد. كان يوجد بالمحتشد خمس مستشفيات، وكان يوجد بهم "اثنان" يتمتعان بالآمان؛ حيث تتوفر بهما فرصة الشفاء والعودة إلى مهام العمل. ويشير تواجدك في أي من المستشفيات الثلاث الأخرى إلى الموت حتمًا في أغلب الأحوال. وساعدتني الاتصالات في إمكانية الذهاب إلى إحدى المستشفيات "الآمنة". وعندما تماثلت للشفاء، أصبحت من أحد العاملين هناك.

كان فيليكس من أحد الناجين من ضمن 2.400 شخص لستة أيام، ونقلت السيارات المكشوفة 5.500 سجين إلى النمسا في فبراير 1945. وتم إطلاق سراحه في مايو، وهاجر إلى الولايات المتحدة الأمريكية عام 1951.