فيشيل (فيليب) جولدشتاين

فيشيل (فيليب) جولدشتاين

Born: January 12, 1922

رادوم, بولندا

كان فيشيل الأصغر بين خمسة أطفال. ينحدر من عائلة يهودية من الحرفيين؛ كان والده خياطًا وعمه صانعًا للفراء وأخته خياطة. بدأ فيشيل تعليمه في مدرسة أبرشية يهودية عندما كان في الثالثة من عمره حيث درس اللغة العبرية واليديشية. استكمل تعليمه في مدرسة يهودية خاصة حتى بلغ العاشرة من عمره عندما دخل مدرسة بولندية عامة.

1933 - 1939: بعد التخرج من نظام المدرسة البولندية العامة في عمر 14، بدأ فيشيل فترة التدريب في محل الخياطة الخاص بوالده. لم تكن الخياطة المستقبل الذي تصوره فيشيل لنفسه؛ حيث كان يفضل عالم الكتب بدلاً من ذلك. لحسن الحظ، كانت منظمة الشباب الصهيوني تمتلك مكتبة وفيرة. توقفت حياة فيشيل عندما احتل الألمان رادوم في 8 سبتمبر 1939، بعد أسبوع من غزو بولندا.

1940 - 1945: وفي مارس 1941 أنشأ الألمان الحي اليهودي في رادوم وتم ترحيل فيشيل إلى محتشد أوشفيتيز-بيركيناو يوم 28 أبريل 1942. عمل هناك في حفر الأساسات وإنجاز مهام العمال في مواقع البناء في المحارق والمنشآت الأخرى. كان في كل يوم يتم ضرب السجناء حتى الموت في العمل وتم اختيار أربعة سجناء لحمل الجثث والعودة بهم إلى المحتشد. وفي الليل كان يتم سحب السجناء من أسرّتهم عشوائيًا ويُقتلوا على يد السجناء العاملين في العمل القسري الذين كانوا مساعدين كبير المبنى.

من يناير 1945 حتى تحريره في يوم 30 أبريل 1945 تنقل فيشيل بين خمس محتشدات للاعتقال. من بين ألف رجل دخلوا محتشد أوشفيتيز مع فيشيل نجا فقط 15 شخصًا.