جيرمي أدلير

جيرمي أدلير

Born: March 21, 1902

سيلو-سولوتفينا, تشيكوسلوفاكيا

كان جيرمي الثاني بين سبعة أطفال وُلدوا لأبوين يهوديين متدينين فقراء في الوقت الذي كانت فيه مدينة سيلو-سولوتفينا تابعة للمجر. كان يتيمًا عندما كان طفلاً واكتسب رزقه بالعمل في وظائف وقتية. وفي عشرينيات القرن العشرين تزوج من امرأة من قريته وانتقلا معًا إلى لييج ببلجيكا بحثًا عن فرص اقتصادية أفضل. وهناك قاما بتربية بناتهما الثلاث.

1933 - 1939: في لييج أقامت عائلة أدلير في شقة أعلى مقهى وعمل جيرمي وزوجته بمتجر خياطة ناجح. التحق أطفالهما بمدارس عامة باللغة الفرنسية. عندما بدأت الحرب في بولندا عام 1939 كانت زوجته مذعورة على الرغم من أن بلجيكا دولة محايدة. حيث أعادت عليها ذكريات موجعة عندما تم اجتياح قريتها خلال الحرب العالمية الأولى.

1940 - 1944: احتلت القوات الألمانية بلجيكا عام 1940. ولتجنب نظام الحصص الغذائية كان جيرمي يشتري الزبدة والبيض من المزارعين المحليين الذين كانوا يتظاهرون للسلطات بأنهم قد سُرقوا. عندما أُجبر اليهود بـلييج على التسجيل عام 1942 ساعد الأصدقاء الكاثوليك عائلة أدلير في الحصول على أوراق مزيفة واستأجروا لهم منزلاً بقرية مجاورة. شعر جيرمي بالمرض يوم الجمعة 3 مارس 1944 ودخل المستشفى. عندما كان جيرمي بالمستشفى ألقى البوليس السري الألماني "الجيستابو" القبض على زوجته وابنته وابن أخيه.

عاد جيرمي إلى لييج بعد أن تم تحريرها على أيدي القوات الأمريكية في 8 سبتمبر 1944. قُتلوا جميعًا ما عدا ابنته الكبرى خلال الحرب.