موشي مينيوك

موشي مينيوك

Born: 1896

كوماروفو, بولندا

وُلد موشيه لعائلة يهودية تعيش في قرية كومارفو التي كانت جزءًا من الإمبراطورية الروسية حتى 1918. عندما كان يبلغ من العمر 18 عامًا التحق بالخدمة العسكرية في الجيش الروسي وحارب في الحرب العالمية الأولى. قام الألمان بأسره وعندما كان سجين حرب تعلم اللغة الألمانية. بعد الحرب، عاد إلى كومارفو والتي أصبحت في هذا الوقت جزءًا من بولندا. كفل عائلته بالعمل في الزراعة وإدارة ممتلكات بولندي من بولندا.

1933 - 1939: بعض اليهود من كومارفو نجحوا في المضي مع الأوكرانيين. كان موشي يعزف على الكمان في حفلات الزفاف الأوكرانية. قامت ألمانيا بغزو غرب بولندا عام 1939 واحتل الاتحاد السوفيتي القطاع الشرقي من بولندا [بموجب المعاهدة السوفيتية الألمانية]. سمع موشي قصصًا عن الأعمال الوحشية التي يرتكبها الألمان ضد اليهود ولكن وجد أنها من الصعب تصديقها. حيث كان الألمان يعاملونه باحترام خلال السنة التي قضاها كسجين لهم في الحرب العالمية الأولى. قررت عائلة مينيوك البقاء في كومارفو.

1940 - 1944: شنت ألمانيا هجومًا على الاتحاد السوفيتي عام 1941. سمع يهود كومارفو إشاعات مروعة وهربوا إلى الغابة. عاد بحثًا عن الطعام ووجد موشي أنه سُرق. قام حراس القوات الخاصة بتجميع يهود كومارفو ووضعوهم في الحي اليهودي بالقرب من البلدة كولكي حيث أُجبروا على القيام بأعمال صعبة. وفي ليلة ما عام 1942 كان موشي وابنه ضمن 40 رجلاً تم احتجازهم في مستودع. وفي اليوم التالي وجدوا أنه تم إطلاق النار على كل شخص في الحي اليهودي بما فيهم زوجة موشي وابنته. دفن الرجال كل الجثث. أُحضر العديد من اليهود داخل الحي اليهودي.

قام الألمان بالتخلص من حي كولكي اليهودي عام 1942. كان موشي ضمن 600 يهودي حُملوا على شاحنات وساروا 5 أميال بعيدًا عن الغابة وأُطلق النار عليهم ودُفنوا في مقابر جماعية.