راشيل ليزيروفيتش ريخنيتس

راشيل ليزيروفيتش ريخنيتس

Born: 1897

بولندا

راشيل - أو روشلا كما كانوا ينادونها - تربت في كنف أبوين يهودين في بلدة بيدزين الصغيرة في جنوب غرب بولندا. وبحلول عام 1930 انتقلت مع زوجها برنارد إلى مدينة مجاورة تدعى كاتوفيتس حيث كان برنارد يمتلك بها متجرًا لبيع الجلود بالجملة. عاش الزوجان مع طفليهما موسى وجينيا في شقة بالدور العلوي تتكون من ثلاث غرف للنوم بشارع جوردانا.

1933 - 1939: كانت روشلا ناشطة في منظمة "هداسا" - منظمة صهيونية للنساء - وفي عام 1939 جهزت هي وزوجها للهجرة إلى فلسطين [Aliyah Bet، أو الهجرة الغير شرعية]. وكانت ابنتهما جينيا قد غادرت في طريقها إلى فلسطين قبل ثلاث سنوات لدراسة البيانو في معهد الكونسرفاتوار. باع برنارد متجره وحزمت العائلة أغراضها. كانت أمتعتهم قيد الانتظار ليتم شحنها بمحطة السكك الحديدية في كاتوڤيتس عندما هاجمت القوات الألمانية بولندا في الأول من سبتمبر في نفس العام.

1940 - 1944: وبحلول عام 1942 تم ترحيل راشولا وعائلتها إلى معسكر عمل - في موقع مصنع ذخيرة - في سكارزيسكو-كامينا. تم تكليف راشولا بالعمل في المعسكر الفرعي "سي" حيث يقوم العمال بملأ القذائف بحامض البكريك، وهو عبارة عن مسحوق أصفر سام يتشربه الجلد. وفي يوم ما أسقط شخص ما قذيفة محشوة فانفجرت وأسفرت عن إصابة عدة أشخاص منهم راشولا. لمساعدتها على الشفاء قام زوجها بخلع أسنانه الذهبية وبيع الذهب في السوق السوداء لشراء الطعام المغذي لزوجته راشولا.

ماتت راشولا عن عمر يناهز 45 عامًا بسبب عدم توفر الرعاية الصحية. وكانت ضمن أعداد تتراوح بين 18,000 إلى 23,000 يهودي ماتوا في سكارزيسكو-كامينا بين عامي 1942 و1944.