ريفكا روزندزينسكي

ريفكا روزندزينسكي

Born: 1875

كالوشين, بولندا

كانت ريفكا أمًا لستة أطفال وعاشت على بعد 35 ميلاً شرق وارصوفيا في بلدة كالوشن التي يغلب عليها الطابع اليهودي. كانت عائلة روزندزينسكي عائلة متدينة جدًا. عندما مات فيشيل, زوج ريفكا, في أوائل ثلاثينيات القرن العشرين أنشأت هي وابنتها الكبرى خانا كشكًا لبيع الجرائد بالقرب من محطة السكة الحديدية بـكالوشن.

1933 - 1939: عندما قامت ألمانيا بغزو بولندا منذ عدة أيام: هرب زوج ابنتي رايزل واثنين من ابنائي شرقًا إلى الاتحاد السوفيتي مع رجال يهود آخرين. كانوا يخشون أن يقوم الألمان بإرسالهم بعيدًا للعمل القسري. وبعد فترة وجيزة، حاربت القوات الألمانية القوات البولندية في معركة وقعت في كالوشن وتم قصف نصف المدينة بالقنابل ومساواتها بالأرض. تم تدمير منزلي ولذلك كان عليّ الانتقال إلى بلدة منسك مازوفيكي المجاورة مع خانا والتي كان يعيش معها أهل زوجها هناك.

1940 - 1944: كانت الشقة في منسك مازوفيكي مزدحمة ولذلك عدت إلى كالوشن للعيش مع عائلة رايزل. عاد موجسز زوج رايزل إلى كالوشن بعد أن سمع أخبار عن القصف لأنه كان قلقًا على رايزل. وهو الآن في المجلس اليهودي بالحي اليهودي. كان ابنهم أبرام ضمن أفراد البوليس اليهودي وابنهم ماجليش في اللجنة اليهودية للحفاظ على الصحة العامة. كنت أرغب في مساعدة رايزل في المطبخ المشترك للعائلات اليهودية الفقيرة. كان الطعام قليلاً جدًا إذا كانت العائلة لا تمتلك ما تتاجر به في السوق السوداء.

وفي 25 سبتمبر 1942 تم ترحيل ريفكا البالغة من العمر 67 عامًا وأكثر من 3000 يهودي آخرين من كالوشن إلى محتشد الاعتقال تربلينكا وهناك لقت حتفها.