تانيا ماركوس

تانيا ماركوس

Born: June 16, 1928

ڤيلنا, بولندا

نشأت تانيا في بلدة سمورجوني البولندية حيث كان يشكل اليهود نصف عدد السكان. كان والدها رجل أعمال ناجح يبيع المعدات الزراعية ويشتري الكتان لتصديره. كان جده تاجرًا غنيًا يسافر كثيرًا وقد أحضر أول شاحنة إلى سمورجوني. شاركت أسرة ماركوس في الحياة الثقافية اليهودية الحيوية في البلدة، فقد كانوا يترددون على المسرح ويقيمون بمناقشات فنية في منزلهم.

1933 - 1939: في الأول من سبتمبر 1939، غزت القوات الألمانية بولندا، لتتسبب في نشوب الحرب العالمية الثانية. بعد مرور ستة عشر يومًا، اقتحمت الجيوش السوفيتية من الشرق واحتلت سمورجوني. وكانت تانيا قد أصبحت لتوها في الصف الخامس. بدأت السلطات السوفيتية سريعًا في تطبيق سياسات شيوعية بمصادرة الأعمال التجارية والأصول والأشياء القيمة من أولئك الأفراد الذي اعتبرتهم رأسماليين. فقدت أسرة ماركوس أعمالها التجارية والكثير من ممتلكاتهم. تحولت المدرسة اليهودية التي بها تانيا إلى مدرسة سوفيتية وأصبحت الدراسة بها باللغة الروسية.

1940 - 1944: في يوم الأحد 22 يونيو 1941، غزا الجيش الألماني الاتحاد السوفيتي واحتل سمورجوني في ذلك اليوم. هربت أسرة ماركوس شرقًا إلى ليبيديف، ولكن سرعان ما تم إلقاء القبض عليهم. عادت تانيا إلى منزلها مع والدتها وأختها الأكبر، وبعد فترة قصيرة علمت أن إحدى فرق القتل المتنقلة التابعة للقوات الخاصة الألمانية قد أطلقت النار على والدها. رجع ناتان أخوها الأصغر من ليبيديف وبعدها ببضعة أسابيع تم إجبار الأسرة على الانتقال إلى حي اليهود في سمورجوني. بعد مرور عامين، تم نقل أسرة ماركوس إلى حي اليهود في كوفنو. في مارس 1944، أطلقت القوات الخاصة الألمانية أكثر من 1,000 طفل صغير هناك ومن ضمنهم ناتان البالغ من العمر تسعة أعوام.

بعد نقل تانيا ووالتها وأختها الأكبر إلى محتشد اعتقال شتوتهوف، تم إرسالهم في مسيرة موت في يناير 1945. أُصيبت تانيا بمرض التيفوس وفقدت وعيها، وعندما أفاقت من الغيبوبة، أدركت أن القوات السوفيتية قد حررتهم. أصبحت تانيا معلمة للغة العبرية في عدة معسكرات النازحين اليهود في ألمانيا ثم هاجرت إلى الولايات المتحدة في 1950.