شهادة مصورة

تصف باربارا ليدرمان رودبيل والدي آن فرانك

في عام 1933، انتقلت عائلة باربارا إلى أمستردام في هولندا. وأصبحوا من أصدقاء آن فرانك وعائلتها. وفي عام 1940، اجتاحت ألمانيا هولندا. ولأن مانفريد - صديق باربارا - كانت له اتصالات بحركة سرية. فقد حصلت باربارا على أوراق مزيفة. وتم ترحيل أمها وأختها ووالدها إلى محتشد فيستربورك ثم إلى أوشفيتز. وقد نجت باربارا بفضل أوراقها المزيفة وعملت في خدمة المقاومة. فقد ساعدت في أخذ اليهود إلى المخابئ وأيضًا إخفائهم في شقق قامت بتأجيرها باسمها المزيف.

نسخة كاملة مكتوبة

حسنًا قلت بالفعل كيف كان أوتو رائعًا. كان رائعًا مع الأطفال. كان مدهشًا بشكل لا يصدقه عقل مع الأطفال. وكان صبورًا. وكان حنونًا. ...كان كل شيء تتمناه في شخص واحد...كان صبورًا أيضًا مع الوضع ككل، متعايشًا مع الحقيقة أنه قد يضطر أن يغادر فجأةً. أكاد أجزم أنهم لديهم نوع من الخلفية التي كانت لدينا، وتحولوا في النهاية ليعيشوا في نفس الطبقة التي نعيشها، أعتقد أنهم من المحتمل أنهم مروا بنفس الظروف. كانت الظروف متشابهة للغاية. كان صبورًا جدًا في عمله وعمل بجد في هذا العمل وأحرز تقدمًا في الوقت القصير - كما تعلم - الذي كان لديه. و... الآن الأم... لا أملك هذا القدر من الانطباع عنها. يمكنني رؤيتها. ومرة أخرى، أرى هذه المرأة الجميلة. أنا أقصد العيون والشعر، فكانت فقط مثالاً للمرأة الجميلة.


إشارات


  • US Holocaust Memorial Museum Collection
تفاصيل سجليّة

Share This