شهادة مصورة

تصف لودميلا بيج الرحول من أوشفيتس والسفر إلى مصنع أوسكار شندلر للذخيرة في سودتنلاند

ولدت لودميلا بيج في مدينة كسهينفي لعائلة يهودية منصهرة في المجتمع الروماني. كانت هي وأمها يعملان كأطباء في بولندا عندما غزاها الألمان في الأول من سبتمبر من عام 1939. رحلوا بعدها إلى كراكوف. حيث أجبرت على السكن في جتو كراكوف. ورحلت أمها إلى جتو وارسو. عملت لودميلا في مصنع يملكه رجل صديق لأسكر شندلر. في أكتوبر من عام 1944 عمل شندلر على إنقاذ بعض اليهود من بينهم لودميلا، بأخذهم إلى مصنع للذخيرة في مدينة برونلتس في سودتنلاند للعمل هناك. كانت لودميلا ضمن 300 إمرأة أخرى وصلوا إلى مدينة برونلتس بعد وقت قصير قضوة في أوشفيتس. حاول العمال تخريب مصنع الذخيرة الذين يعملون فيه. نعمت لودميلا بالحرية بداية شهر مايو من عام 1945.

نسخة كاملة مكتوبة

بالرغم من فقداننا الإحساس بالزمن أظن أننا وصلنا أخيرا بعد ثلاثة أسابيع. أحد الألمان هتف بأسمائنا الواحد بعد الآخر. كنا 300 إمرأة وكل واحدة منا هتف بإسمها الواحدة بعد الآخرى. لم ندري لماذا جمعوننا. كدسنا مرة أخرى في القطار كالساردين. قطار بدون طعام أو مرحاض. لا أعلم إن كان أحدهم قد أخفى معه قطعة من الخبز. وبعدها بدأ القطار بالتحرك، لم نكن ندري إلى أين نسافر، لم توجد نوافذ في القطار. توقف القطار وسمح لنا الجنود النازيين الألمان بالنزول من القطار، كان الثلج يغطي المكان فكنا نأخذه ونتناوله بدلا من الماء. ووصلنا إلى محطة محطمة وفي غاية البؤس وكان إسمها برونلتس. بالرغم من التهب والإرهاق كنا مسرورين بالوصول إلى نهاية الرحلة. وعند نزولنا رأينا أعمدة الدخان على السطح وإذا بواحدة منا رحلت من معسكر إلى آخر، تصرخ وتقول ياإلاهي صوف نموت، سوف نقتل. عندها صرخت في وجهها وقلت لها أننا لن نموت أو نقتل. ,اضفت لها قائلة أننا تركنا الموت من حيث أتينا، هنا لا ينتظرنا الموت.


  • US Holocaust Memorial Museum Collection
تفاصيل سجليّة

شارك

Thank you for supporting our work

We would like to thank The Crown and Goodman Family and the Abe and Ida Cooper Foundation for supporting the ongoing work to create content and resources for the Holocaust Encyclopedia. View the list of all donors.