شهادة مصورة

يصف توماس بورجينتال بورجينتال المحاكم الدولية

أصبح توماس بورجينتال الآن قاضيًا دوليًا، وقد كان واحدًا من أصغر الناجين من محتشدات اعتقال أوشفيتز وزاكسن هاوزن. هاجر إلى الولايات المتحدة الأمريكية في عُمر 17، وعمل قاضيًا ورئيسًا لمحكمة البلدان الأمريكية لحقوق الإنسان وعضوًا في لجنة تقصي الحقائق للأمم المتحدة للسلفادور. وكان بورجينتال رئيسًا للجنة صوت الضمير التابعة للمتحف التذكاري للهولوكست في الولايات المتحدة الأمريكية. وأصبح بورجينتال عضوًا في محكمة العدل الدولية في مارس 2000، ولا يزال يشغل هذا المنصب.

نسخة كاملة مكتوبة

الاختلاف ما بين نورمبرج والمحكمة الجنائية الدولية بالطبع أو المحكمة الجنائية الدولية ليوغسلافيا السابقة هو أن محكمة نورمبرج كانت محكمة مكونة من قضاة من الأربع دول المنتصرة وتم تأسيسها من قبلهم، بينما هذه المحاكم – محكمة يوغسلافيا ومحكمة رواندا – فقد تم تأسيسها من قبل مجلس الأمن، وتم تأسيس المحكمة الجنائية الدولية بموجب معاهدة وجاء القضاة من جميع أنحاء العالم. هذا يمثل تطورًا ويوضح أن من يريد هذه المؤسسات ليست مجموعة واحدة من المجتمع الدولي ولكن المجتمع الدولي بأكمله وله مشاركة فيها.


  • US Holocaust Memorial Museum

Share This