شهادة مصورة

مناقشة توماس بورجينتال لتصريح أبيل هيرزبرج

"لم يكن هناك ستة مليون يهودي تم قتلهم، ولكن كانت عملية قتل واحدة تمت ستة ملايين مرة."
أبيل هيرزبرج أحد الناجين من الهولوكوست

أصبح توماس بورجينتال الآن قاضيًا دوليًا، وهو واحد من أصغر الناجين من محتشدات اعتقال أوشفيتز وزاكسن هاوزن. هاجر إلى الولايات المتحدة الأمريكية في عُمر 17، وعمل قاضيًا ورئيسًا لمحكمة البلدان الأمريكية لحقوق الإنسان وعضوًا في لجنة تقصي الحقائق للأمم المتحدة للسلفادور. وكان بورجينتال رئيسًا للجنة صوت الضمير التابعة للمتحف التذكاري للهولوكست في الولايات المتحدة الأمريكية. وأصبح بورجينتال عضوًا في محكمة العدل الدولية في مارس 2000، ولا يزال يشغل هذا المنصب. يرد هنا على التصريح أعلاه الخاص بأحد الناجين من الهولوكوست أبيل هيرزبرج.

نسخة كاملة مكتوبة

إحدى أهم المشكلات مع رقم ستة ملايين هو أن لا أحد يمكن تخيله. لا يمكنك تشخيص أمر الستة ملايين. ولكن يمكنك تشخيص أمر شخص واحد. أعتقد أنها تعبر عن واقع. هو أمر حقيقي، لأنه تم قتل كل نفس من تلك الأنفس، وكل إنسان له شخصيته الخاصة به بما فيها تاريخه وذاكرته وحياته ويضيع كل هذا في تلك المناقشة بأكملها عندما نتحدث عن ستة ملايين بشيء من العجرفة. من الهام أن نتذكر ذلك دومًا.


  • US Holocaust Memorial Museum

Share This