View of the Wannsee villa. On January 20, 1942, the villa was the site of the Wannsee Conference, at which the decision to proceed with the "Final Solution to the Jewish Question" was announced.

تواريخ هامة: 1942

7 يناير

قوات الأمن الخاصة تنشئ سجن مدني بالقرب من دانسج في 02.09.1939. في هذا اليوم من عام 1942 حول هذا السجن إلى معسكر إعتقال وعمل قصري.

16 يناير

السلطات النازية الألمانية ترحل اليهود والغجر من جتو لودز إلى جيلمنو. ما بين يناير 1942 ومارس 1943 قتلت قوات الأمن الخاصة ما لا يقل عن 145000 يهودي وبضع ألاف من الغجر.

20 يناير

رئيس جهاز أمن الرايخ يقنع مؤتمر فانسي المجتمع في فيلا في برلين. وعرض خلال هذا المؤتمر خطة شاملة للخلاص من اليهود في كل أوروبا فيما يعرف بالحل النهائي لمشكل اليهود.

1 مارس

إفتتح مركز تعذيب جماعي آخر في أوشفيتس, المساجين الأوائل 945 أسري حرب روس وبعض المساجين البولنديين من أنشئ هذا المعسكر لأسري الحرب الروس. مازال هذا المعسكر يعمل كمعتقل عمل قصري وأصبح منذ مارس 1942 وحتى نوفمبر 1944 مركز للقتل والإبادة.

9 مارس

السلطات السلوفاكية تجبر اليهود على إرتداء نجمة داوود الصفراء بشكل ظاهر وفي كل وقت.

17 مارس

قوات الأمن الخاصة والشرطة يرحلون لأول مرة يهودا من جتو لوبلين ولفوف إلى مركز القتل في بلزيك كانت هذه أكبر عملية ترحيل ضمن إطار عملية راينهارد. قتل أكثر من 434508 في غرف الغاز. واجه الغجر نفس المصير في هذا المركز الجماعي للإبادة.

26 مارس

السلطات السلوفاكية ترحل اليهود بشكل منظم من سلوفاكيا في الفترة ما بين مارس وأكتوبر 1942 رحلت السلطات السلوفاكية 58000 يهودي، 19000 رحلوا إلى أوشفيتس 39000 إلى لوبلين. 9000 سخروا للعمل و24378 واجهوا حتفهم في سوبيبور.

27 مارس

السلطات النازية الألمانية ترحل اليهود من فرنسا. يحمل القطار الأول 1000 يهودي من معسكر درانسي في طريقهم إلى أوشفيتس بيركناو. بنهاية أغسطس 1944 رحلت ألمانيا النازية 75000 يهودي إلي معسكرات في الشرق. الأغلبية رحلوا إلى مراكز الإبادة الجماعية، أقل من 3000 نجوا من القتل.

27 أبريل

السلطات النازية في هولندا تجبر اليهود على إرتداء نجمة داوود الصفراء بشكل ظاهر وفي كل وقت.

مايو

قوات الأمن الخاصة تستخدم ولأول مرة الغاز في أعمال تصفيتها في أوشفيتس بيركناو.وانتقت الضعفاء والمرضي والهزيلين لتصفيتهم بغاز غاز زيكلون ب. في الفترة ما بين مايو 1940 ويناير 1945 قتل أكثر من مليون شخص في معسكر أوشفيتس.لم يتم تسجيل 865000 سجين يهودي، في الأغلب لقيوا حتفهم في غرف الغاز.

7 مايو

أكثر من 167000 يهودي ، بولندي، وغجري قتلوا في غرف الغاز في سوبيبور.

27 مايو

السلطات النازية في بلجيكا تجبر اليهود على إرتداء نجمة داوود الصفراء بشكل ظاهر وفي كل وقت.

29 مايو

السلطات النازية في فرنسا تجبر اليهود على إرتداء نجمة داوود الصفراء بشكل ظاهر وفي كل وقت.

1 يونيو

السلطات النازية تسيطر على معسكر واستربورك في هولندا. اليهود الفارين والنازحين يتم ترحيلهم إلى معسكرات.

1 – 6 يونيو

السلطات النازية الألمانية ترحل اليهود من جتو كراكو. في الثامن من يونيو رحل الألمان النازيين 6000 يهودي من جتو إلى مركز الإبادة الجماعية في بلزيك.

7 يونيو

29.05.1942 السلطات النازية في فرنسا تجبر اليهود على إرتداء نجمة داوود الصفراء بشكل ظاهر وفي كل وقت.

11 يونيو

المسؤولون في مركز القتل في أوسشفيتس يخططون لتوسعة المعتقل وسخرت لذلك المساجينز

4 يوليو

السلطات النازية الألمانية تبدأ بشكل منظم بإبادة اليهود في مركز القتل في أوسشفيتس.

15 يوليو

السلطات النازية الألمانية ترحل اليهود الهولنديين من وستربروك ومن معسكرات أخرى في هولندا، ورحلتهم إلى ألمانيا النازية وبولندا المحتلة. في 03.09.1944 يحمل حوالي 100 قطار أكثر من 100000 إنسان في طريقهم إلى أوسشفيتس وسوبيبور. 60000 تم ترحيلهم إلى أوسشفيتس و34000 يهودي إلى سوبيبور.

19 يوليو

قائد الوحدات الخاصة هاينرش هملر يصدر أمرا عاما إلى قواد القوات الخاصة والشرطة أن عليهم بحلول 31 ديسمبر 1942 قتل كل اليهود في منطقة "جينرال غفرنمنت".

22 يوليو

ترحيل ما لا يقل عن 265000 يهودي من جتو وارسو مراكز القتل الجماعية. تم قتل 35000 إنسان أثناء تنفيذ عملية الترحيل.

23 يوليو

قوات الأمن الخاصة تبدأ في الإبادة الجماعية في معسكر تريبلنكا. 925000 يهودي وعدد آخر غير معروف من البولنديين، والغجر، والأسرى الروس.

28 – 31 يوليو

قوات الأمن الخاصة تقتل برمى رصاص عشوائي 9000 يهودي.

1 – 29 أغسطس

قوات الأمن الخاصة وقوات الشرطة ترحل أكثر من 76000 يهودي من مقاطعة جاليسيا في جينيرل غفرنمنت بالإضافة إلى 40000 من جتو لفوف إلى معسكر مركز الإبادة حيث قتلوا.

5 – 17 أغسطس

السلطات الكورواتية ترحل يهودها وتضعهم تحت تصرف الألمان النازيين. ألألمان أرسلوهم بدورهم إلى أوشفيتس بيركيناو.

15 – 28 أغسطس

المؤتمر جيرهارد ريجنر ممثل مؤتمر اليهود العالمي في سويسرا يرسل عدة رسائل إلى رئيسيطلعه على حقيقة الأمور ونية الألمان إبادة اليهود من إوروبا.

12 سبتمبر

ترحيل ما لا يقل عن 265000 يهودي من جتو وارسو مراكز القتل الجماعية. تم قتل 35000 إنسان أثناء تنفيذ عملية الترحيل.

22 سبتمبر – 5 نوفمبر

قوات الأمن الخاصة وقوات الشرطة ترحل أكثر من 39000 يهودي من من مقاطعة رادوم، وما لا يقل عن 267000 يهودي يسكنون ضواحي المنطقة المذكورة سابقا تم ترحبيلهم إلى مركز الإبادة.

26 أكتوبر

بمساعدة بعض النرويجيين الخونة بدأ الألمان القبض على اليهود. تم ترحيل 770 يهودي نرويجي إلى مركز الإبادة ومعسكر إعتقال وعمل قصري.28 أكتوبر

السلطات النازية الألمانية ترحل اليهود النمساويين من قيينا إلى أوشفيتس. تم ترحيل ما لا يقل عن 70000 يهودي في الفترة ما بين 17.07.1942 – 28.10.1944 من الرايخ الألماني العظيم إلى أوشفيتس بيركناو.

5 نوفمبر

قوات الأمن الخاصة وقوات الشرطة ترحل أكثر من 39000 يهودي من من مقاطعة رادوم، وما لا يقل عن 267000 يهودي يسكنون ضواحي المنطقة المذكورة سابقا تم ترحبيلهم إلى مركز الإبادة.

24 نوفمبر

بعد تأكيد الخارجية الألمانية بنية النازيين إبادة اليهود في كل أوروبا، بدأ رئيس المؤتمر اليهودي العالمي ينشر ما وصله في تلغراف ريجنر من مفهوم الحل النهائي.

16 ديسمبر

هملر يرحل الغجر من الرايخ العظيم إلى أوشفيتس بيركناو. بهذا تم ترحيل 18000غجريإلى أوشفيتس خلال شهر فبراير 1943.

17 ديسمبر

المجتمع الدولي يصدر بيانا يصف فيه ألمانيا النازية بالوحشية وحب القتل. وأنهم عقدوا العزم على إبادة اليهود من أوروبا، وأن عملهم هذا لن يمر دون مثولهم إلى محكمة دولية.

31 ديسمبر

قائد الوحدات الخاصة هاينرش هملر يصدر أمرا عاما إلى قواد القوات الخاصة والشرطة أن عليهم بحلول أو سجنهم في معسكرات مغلقة. 31 ديسمبر قتل كل اليهود في منطقة جنرال غفرنمنت