برنهارد ليبيستر

برنهارد ليبيستر

Born: 1882

أوشفيشيم, بولندا

نشأ برنهارد وسط أسرة يهودية متدينة في بلدة أوشفيشيم البولندية وقد هاجر عندما كان شابًا إلى فرانكفورت بألمانيا. تزوج هناك من بيرتا اوبنهايمر من بلدة رايتشين باخ المجاورة. استقرا في رايتشين باخ حيث كانوا إحدى 13 عائلة يهودية هناك. عمل برنهارد كصانع أحذية، وقام الزوجان بتنشئة ثلاثة أطفال.

1933 - 1939: في زاوية من زوايا غرفة المعيشة، أدار برنهارد متجرًا صغيرًا متخصصًا في صناعة الأحذية الطبية. كانت المشاعر المعادية للسامية تزداد في ألمانيا، ولكن عاش سكان بلدة رايتشين باخ بسلام مع جيرانهم اليهود، حتى بعد المذابح التي قام بها الألمان في كل أنحاء الدولة ضد اليهود [ليلة الزجاج المكسور] في نوفمبر 1938، لكن عندما بدأت ألمانيا بالحرب في سبتمبر 1939، تم القبض على ماكس ابن برنهارد عندما كان في نزهة في بادن.

1940: قبض البوليس السري الألماني "الجيستابو" على برنهارد في شتاء 1940 ضمن حملة "تطهير" رايتشين باخ من السكان اليهود. تم إرسال برنهارد إلى محتشد اعتقال زاكسن هاوزن بالقرب من برلين في شمال ألمانيا، وتم إرسال ابنه ماكس بالصدفة إلى هناك كسجين بعد بضع أسابيع. وجد ماكس برنهارد في الثكنات مستلقيًا خلف كومة من القش. كانت ساقيه متورمتين وملتهبين وتجمعت السوائل في رئتيه، لذا كان يبدو أنه على وشك الموت.

توفى برنهارد في زاكسن هاوزن في مارس 1940، وقد كان يبلغ وقتها 58 عامًا.