بينشاس جالبيرين

بينشاس جالبيرين

Born: June 16, 1896

ڤيلنا, بولندا

كان بينشاس واحدًا من ستة عشر طفلاً وُلدوا لعائلة يهودية. عاش فقط تسعة من أطفال جالبرين حتى سن البلوغ. عمل والد بينشاس منضدًا للأحرف الطباعية لجريدة يهودية وأدارت والدته متجرًا صغيرًا للبقالة. بعد الحرب العالمية الأولى تزوج بينشاس من سارة وانتقل الزوجان إلى سياولياي بلتوانيا حيث رُزقا بثلاثة أطفال.

1933 - 1939: امتلك بينشاس وسارة وأدارا متجرًا لمنتجات الألبان حيث كانوا يبيعون اللبن والزبد والجبن التي اشتروها من المزارعين المحليين. كانوا يستيقظون كل صباح مبكرًا ليشتروا منتجات الألبان للمتجر. كانت العائلة تتردد على المعبد اليهودي المسمى لاندكريم" بمدينة سياولياي (ويُذكر أن اسم "لاندكريمر" يعني صغار رجال الأعمال) بالألمانية. في عام 1939، غزت ألمانيا بولندا. كانت ليتوانيا في هذا الوقت دولة حرة.

1940 - 1943: بعد عام من احتلال السوفييت لليتوانيا، دخلت القوات الألمانية سياولياي في يونيو 1941 وأنشأت الحي اليهودي هناك. في 5 نوفمبر 1943 أصدر النازيون أوامر متضاربة على المثول للعمل. وسادت الفوضى. حذر البوليس اليهودي من أنه سيكون أكثر أمانًا لإيجاد فرق عمل في هذا اليوم. لم تكن سارة ضمن فرقة؛ في حين كان بينشاس ولكنه كان في البيت في يوم إجازته. كان يعطيها نجمة داود اليهودية الخاصة به--حيث كانت تحتاجها لمغادرة الحي اليهودي--مما يمكنها من الانضمام لفرقة عمل في مصنع مجاور مؤكدًا لها "أنا رجل قوي كبير، لن يأخذوني".

تم تجميع بينشاس عندما كانت سارة في العمل في هذا اليوم. وعلمت فيما بعد أنه قد تم ترحيله إلى محتشد أوشفيتيز وحُرق بالغاز فور وصوله.