شاؤول هيملفارب

شاؤول هيملفارب

Born: 1906

كوبشڤنيتسا, بولندا

كان شاؤول واحدًا من تسعة أطفال نشأوا في عائلة يهودية متدينة تتحدث اللغة اليديشية في بلدة كوبشفنيتسا الصغيرة في جنوب بولندا. تزوج من آلتا كوبف التي كان يحبها منذ فترة المراهقة وفتح متجر بقالة أمام منزل والدة زوجته، ورُزق الزوجان بثلاثة أطفال. كان يوم الخميس هو أكثر الأيام ازدحامًا في المتجر، حيث كان يذهب المزارعون والريفيون إلى المدينة للتسوق في هذا اليوم.

1933 - 1939: غزت ألمانيا بولندا في الأول من سبتمبر عام 1939، وبعد فترة قصيرة، دخلت القوات الألمانية كوبشفنيتسا. بينما كان يُمكن سماع القتال بين القوات الألمانية والبولندية من أي مكان قريب، أخلى الألمان المنازل وأمروا سكان المدينة المذعورين بالتجمع في الميدان المركزي. بعد حوالي خمس ساعات، تم السماح لسكان المدينة بالعودة إلى منازلهم. انتقلت القوات إلى مدرسة المدينة وأبقوا خيولهم في المعبد اليهودي.

1940 - 1942: في العامين اللاحقين، كان الألمان يداهمون متجر شاؤول بانتظام للحصول على المؤن. تم إجبار شاؤول على حلق لحيته التي كان يتركها في السابق لأسباب دينية. نظرًا لخوفه من المغامرة بالخروج، كان يمكث في منزله أو متجره في معظم الأوقات. انشأ الألمان حيًا لليهود في كوبشفنيتسا في فبراير 1942. كان شقيق شاؤول والذي كان أحد أعضاء المجمع اليهودي الذي تم تعيينه من قبل الألمان متشائمًا حول خطط ألمانيا تجاه يهود كوبشفنيتسا، ونصح شاؤول بأن يسمح لابنه فولف بأن يغادر للعمل مع إحدى مجموعات العمل التي تعمل على إصلاح الطرق السريعة.

في 31 أكتوبر 1942، تم ترحيل 1,800 يهودي من الحي اليهودي بمدينة كوبشفنيتسا إلى محتشد إبادة تريبلينكا، ولم يتم ترحيل فولف إلى تريبلينكا، وهو الوحيد من العائلة الذي نجى من الموت.