شايي روتكوبف

شايي روتكوبف

Born: 1910

لوفيتش, بولندا

كانت البلدة التي يعيش بها شايي في مقاطعة لودز بها مجتمع يهودي يشكل تقريبًا ثلث سكان البلدة. كان شايي صغيرًا جدًا عندما توفي والده خلال الحرب العالمية الأولى. وبعد ذلك ساعد أجداده في إعانة عائلته. وعندما كان شايي في سن المراهقة توفيت والدته. ثم عاش هو وأشقائه مع أجدادهم.

1933 - 1939: كانت السباحة هويتي المفضلة وكنت أذهب مع أصدقائي إلى ضفاف نهر فستول" عندما تسمح لنا الفرصة. كنت أعمل في لودز لشركة تبيع الأدوات المنزلية. ذهبت هناك لأعيش لأن زوجتي كانت من هذه المدينة. أحببت الحديث مع الزبائن والتعرف على أشخاص جدد. احتفلت أنا وزوجتي بميلاد ابننا الجميل. وفي 8 سبتمبر 1939 دخلت القوات الألمانية لودز.

1940 - 1944: أُغلق الحي اليهودي المزري بلودز منذ 30 أبريل 1940. ومات الكثير من الناس بسبب إصابتهم بمرض التيفوس. أنشأ النازيون المصانع حيث عمل اليهود للحصول على حصص طعام قليلة. أُخذت زوجتي وابني البالغ من العمر 7 سنوات إلى ضواحي لودز وقُتلوا بإطلاق الرصاص عليهم. تم ترحيلي إلى محتشد أوشفيتز ثم إلى محتشد الاعتقال في داخاو.

تم تحرير شايي في 29 أبريل 1945. قضى 4 سنوات في ألمانيا ليتعافى من المرض الذي أصيب به في المحتشدات. وفي عام 1949، هاجر إلى الولايات المتحدة الأمريكية.