شولاميت بيرلموتر (شارلين شيف)

شولاميت بيرلموتر (شارلين شيف)

Born: December 16, 1929

خوروخوڤ, بولندا

كانت شولاميت المعروفة باسم موسيا الطفلة الصغرى من طفلتين ولدتا لعائلة يهودية في بلدة خوروخوف والتي تبعد 50 ميلًا عن شمال شرق لفوف. كان والدها أستاذًا للفلسفة بجامعة لفوف وكان والداها الاثنان زعيمين متدينين في خوروخوف. بدأت شولاميت دراستها على أيدي أساتذة خصوصيين في عمر 4 أعوام.

1933 - 1939: في سبتمبر 1939، احتلت ألمانيا بولندا، وبعدها بثلاثة أسابيع احتل الاتحاد السوفيتي شرق بولندا حيث كانت تقع بلدتنا. تدفقت حشود اللاجئين الهاربين من الألمان عبر بلدتنا. لم يغير الحكم السوفيتي حياتنا كثيرًا، فقد ظللنا في منزلنا وواصل والدي التدريس في لفوف. كان أهم تغيير بالنسبة لي في المدرسة حيث أصبحنا ندرس باللغة الروسية.

1940 - 1945: في عام 1941، احتل الألمان اتحاد الجمهوريات الاشتراكية السوفيتية وانشأوا حيًا لليهود في خوروخوف. في عام 1942، بعد انتشار شائعات بأن حي اليهود سيتم تدميره، هربت أنا وأمي. اختبأنا في الأحراش التي تنمو على حافة النهر عندما سمعنا دوي إطلاق نار. اختبأنا بالغطس تحت الماء طوال الليل حيث كانت البنادق الآلية تضرم النار في حي اليهود. بحلول الصباح كان هناك آخرون يختبئون في الأحراش وسمعت حارس أوكراني يصرخ: "أنا أراكم هناك أيها اليهود، أخرجوا من هناك!" أطاعه معظمهم ولكن ظللنا مختبئين في الماء لعدة أيام أخرى حيث استمر إطلاق النار. كنا نغفو في بعض الأحيان وفي أحد المرات استيقظت ولم أجد أمي.

لم ترَ شولاميت والدتها مرة أخرى، ولم تكتشف أبدًا ماذا حدث لها. قضيت شولاميت بقية فترة الحرب في الغابات بالقرب من خوروخوف، وكانت هي الناجية الوحيدة من عائلتها.