مقطع من فيلم تاريخي

عمليات نبش في هادامار

كانت مستشفى "هادامار" للأمراض النفسية تُستخدم كأحد مراكز القتل الرحيم ابتداءً من كانون الثاني/يناير إلى آب/أغسطس 1941. حيث قتل الأطباء النازيون هناك بواسطة الغاز حوالي 10.000 مريض ألماني. وبالرغم من انتهاء عمليات القتل المنظمة بواسطة الغاز في أيلول/سبتمبر 1941، إلا أن عمليات قتل المرضى استمرت حتى نهاية الحرب. وفي مقطوعة الفيديو هذه، نرى الجنود الأمريكان يراقبون عملية نبش لمقبرة في "هادامار" ويبدؤون باستجواب الدكتور "أدولف فولمان" و"كارل فيلج"، الذين شاركوا في عمليات القتل.


  • Grinberg Archives

Share This