جريجور ڤولفارت

جريجور ڤولفارت

Born: July 24, 1921

كوستنبيرج-فيلدين, النمسا

كان جريجور الابن الثاني من بين ستة أبناء ولدوا لأبوين كاثوليكيين يعيشان في إحدى القرى التي تقع بالجزء النمساوي والمعروفة باسم كارينثيا. وكان والده مزارعًا ورجل محاجر. وترك والداه العقيدة الكاثوليكية بعدما فقدوا إيمانهم بها ليصبحا من شهود يهوه، ثم عملا على تنشئة أبنائهم وفقًا لتعاليم هذه العقيدة. وعندما كان صبيًا، كان جريجور مغرومًا بتسلق الجبال والانزلاق على الثلج.

1933 - 1939: التحق جريجور بالمدرسة وعمل نادلاً. وساءت أحوال شهود يهوه بعدما استولت ألمانيا على النمسا في مارس 1938؛ حيث رفض شهود يهوه القسم بيمين الولاء لهلتر، لأنهم يؤمنون بأن ولائهم الوحيد لله ولأحكامه. وفي 1 سبتمبر 1939، في اليوم الذي قامت فيه ألمانيا بغزو بولندا، تم إلقاء القبض على والد جريجور لمعارضته الخدمة العسكرية وحُكم عليه بالإعدام بعد ثلاثة أشهر.

1940 - 1942: كما حدث مع شقيقه الأكبر، فرانز، إذ رفض الالتحاق بقوات الجيش الألماني، لأنها وفق معتقدات شهود يهوه فإن الخدمة العسكرية تنتهك الوصية الخامسة للرب، "لا تقتل." تم إلقاء القبض على جريجور. وأحضروه مكبلاً بالسلاسل في المحكمة العسكرية في برلين وصدر بشأنه حكمًا بالإعدام في 18 ديسمبر 1941. وفيما يتعلق بجريجور، تم إلقاء القبض على والده وتنفيذ حكم الإعدام به منذ عامين بتهم مماثلة مما أدى ذلك إلى تعزيز عقيدته وإيمانه.

تم إعدام جريجور بالمقصلة في سجن بلوتسينسي ببرلين يوم 14 مارس 1942. وكان يبلغ من العمر آنذاك 20 عامًا.