صفية يامايكا

صفية يامايكا

Born: 1925

وارصوفيا, بولندا

نشأت صفية في عائلة يهودية هزيدية مشهورة في مدينة فارصوفيا. ولأنها كانت لا تتفق مع التوترات بين البولنديين والأقلية اليهودية انضمت صفية بالنادي الشيوعي للطلاب الذي يسمى "شبارتاكوس" عندما كانت في سن المراهقة. وقام النادي بعدة حملات ضد الحركة الفاشية المتزايدة في أوروبا.

1933 - 1939: عندما استسلمت فارصوفيا للألمان في 28 سبتمبر 1939 كانت صفية تبلغ 14 سنة من العمر, فتوقفت عن الذهاب إلى المدرسة. وعلى الرغم من أن النازيين منعوا النادي, لم تتوقف عن مساعدة النادي سرا عن الانتعاش وعن طبع ملصقات معادية للفاشية وتوزيع كراريس في كل أنحاء فارصوفيا. وكان هذا العمل خطيرا جدا لأن الشرطة كانت في كل مكان.

1940 - 1943: وبعد عام كانت عائلة صفية من ضمن حولي نصف مليون يهودي أجبر على العيش في حي معين في فارصوفيا. غُلقت أبواب الحي في نوفمبر 1940. وتعلمت صفية استعمال فرد قام بتهريبه الحزب الشيوعي. أرادت صفية أن تنضم إليهم, ولكنها لم ترد أن تخاطر بحياة والداها. ولكن عندما رُحلوا في يوليو 1942 هربت صفية وانضمت إلى الفدئيين "ليون" قرب رادوم. وفي 9 فبراير 1943 هاجم 300 نازي 50 عضو من الفرقة. وعرضت صفية وبولنديين اثنين تأمين انسحاب الوحدة.

صفية, تبلغ 18 سنة من العمر, مسلحة برشاشة, انتضرت الألمان حتى اقتربوا منها حولي ثلاثة متر وأطلقت النار. ولكنها قبضوا عليها ولقت حتفها, واستطاعت الحركة أن تنسحب.