شهادة مصورة

تصف روث ويبر حضورها لعقاب وحشي في محتشد أوستروفيك

كانت روث تبلغ من العمر أربعة أعوام عند قيام الألمان بغزو بولندا واحتلال أوستروفيك. وقد تم إجبار أسرتها على الإقامة داخل حي اليهود. وقد قام الألمان بالاستيلاء على محل التصوير الضوئي الخاص بوالدها، ورغم ذلك تم السماح له بالاستمرار في العمل خارج حي اليهود. وقبل تصفية حي اليهود، قام والدا روث بإرسال شقيقتها لمكان تختبئ به، ونجحت في الحصول على عمل في أحد محتشدات العمل خارج حي اليهود. وقد اختبأت روث أيضًا، إما في الغابات القريبة أو داخل المحتشد نفسه. وعندما تم التخلص من المحتشد، كان والدا روث قد انفصلا. وقد تم إرسال روث إلى العديد من محتشدات الاعتقال قبل ترحيلها أخيرًا إلى محتشد أوشفيتز. وبعد الحرب، ظلت روث تعيش في دار أيتام في كراكاو حتى اجتمع شملها بوالدتها مرة أخرى.

نسخة كاملة مكتوبة

لقد رأيت الكثير من الموتى حولي، كانوا في كل مكان، وأعتقد أنك عندما تشاهد هذا الكم من الموتى، فإن هذا لا يترك انطباعًا جيدًا لديك. في إحدى المرات في محتشد أوستروفيك الأكبر حجمًا كنت في المرحاض الخارجي، أي في الحمام، الذي كان في جانب المنطقة وكان مثلها عبارة عن منطقة كبيرة في منتصف المحتشد، وكانت جميع المباني حولها، وكانت معظمها في الواقع على الجانبين، وكان المرحاض الخارجي في الجانب. وقد حدث أن دخلت إلى المرحاض الخارجي وفجأة حدث اهتياج وفوضى واندفع الجميع داخل مبانيهم، لأن هذا كان هو المكان المفترض أن يذهبوا إليه، ولكني باشرت العمل في الحمام. حسنًا، لقد صعدت فوق المقعد ونظرت من النافذة الصغيرة الموجودة في الجزء العلوي من المرحاض الخارجي، وكان ما حدث هو أن بعض الأشخاص حاولوا الهروب، وتم إلقاء القبض عليهم. وأظن أنهم أصيبوا ببعض الجروح، وكان هناك إطلاق للنيران، وأعتقد أنهم أحضروا ما يقرب من أربعة أشخاص حتى يحفروا القبور خارج أسلاك سياج المحتشد تمامًا. وقد أحضروا هؤلاء الأشخاص الذين حاولوا الهروب، وكانوا قد تم إطلاق النار عليهم بالفعل، ولكنهم لم يلقوا حتفهم بعد. وقد جعلوا اليهود الآخرين يقومون بدفن هؤلاء الأشخاص الذين لم يكونوا قد ماتوا بعد، وكانوا يتوسلون إليهم لكيلا يدفنوهم، لأنهم لا يزالون أحياءً، وطلبوا منهم أن يقوموا بأي شيء لقتلهم. ولكنهم لم يفعلوا أي شيء، لقد دفنوهم أحياءً فحسب. وقد كان على هؤلاء الأشخاص أن يفعلوا ما يؤمرون به، وإلا، فسيتم قتل هؤلاء الأشخاص المساكين أنفسهم ممن تم اختيارهم للقيام بتلك المهمة. لقد كانت هذه تجربة أليمة جدًا. فلازلت أسمع صرخاتهم.


إشارات


  • US Holocaust Memorial Museum Collection
تفاصيل سجليّة

هذه الصفحة متوفرة أيضاً باللغات التالية

Thank you for supporting our work

We would like to thank The Crown and Goodman Family and the Abe and Ida Cooper Foundation for supporting the ongoing work to create content and resources for the Holocaust Encyclopedia. View the list of all donors.