شهادة مصورة

يصف توماش (تويفي) بلات المجلس اليهودي في إتسبيكا والهجمات الألمانية التي تمت في المدينة

بعدما بدأت الحرب في سبتمبر 1939، قام الألمان بإنشاء حي اليهود (الجيتو) والمجلس اليهودي في إتسبيكا. كان عمل توماش في أحد الجراجات في البداية مصدر حماية له من عمليات التجميع التي كانت تتم داخل حي اليهود، وفي عام 1942 حاول توماش الهروب إلى المجر، باستخدام أوراق مزيفة، فتم إلقاء القبض عليه غير أنه تمكن من الرجوع إلى إتسبيكا، وفي أبريل عام 1943 تم ترحيله هو وأسرته إلى محتشد الإبادة في سوبيبور، ثم هرب توماش أثناء انتفاضة محتشد سوبيبور، وتوارى عن الأنظار، ثم عمل كجاسوس في الحركة السرية البولندية.

نسخة كاملة مكتوبة

أنشأ الألمان في هذا الوقت المجالس اليهودية والتي تدعى "يودين رات" (Judenrat). ومن خلال المجلس اليهودي، كانوا يمكنون من تنفيذ أوامرهم، فكان يقوم المجلس بإرسال الأشخاص إلى محتشدات العمل وبعد شهر تقريبًا يرسل أشخاصًا جددًا، ثم يتم تحرير الأشخاص الأسبق في الوصول... لذا كان الأمر يتم بالترتيب. كان يتم إجبار كل شخص...على الذهاب وفقًا للقواعد لمدة شهر للقيام بأعمال السخرة، ولكن إذا كان هناك رفيق غني في لائحة مع آخر فقير، يمكنه...أن يدفع له بحيث يذهب الفقير طواعية إلى هناك، ولكن مع مرور الوقت، بدأ الأمر يزداد سوءًا. سمعنا عن الضرب، وسمعنا عن... التعذيب، وبدأ الناس يرفضون الذهاب إلى هناك، وقتها بدأ حدوث تعديات تُعرف باسم "أكتسيون" (Aktion). ويكون "الأكتسيون" عملية اعتقال جماعي، كانت قد بدأت بعمليات لتجميع الأشخاص وإرسالهم إلى محتشدات العمل. كانوا يأتون في الصباح ويخبرون المجلس اليهودي أن يرسلوا 500 رجل أو 200 رجل، وإذا لم يتمكن المجلس اليهودي من إرسالهم من خلال شرطتهم، كانوا يبدئون في الذهاب من منزل إلى منزل دون تمييز يضربون ويطلقون النار...كان يقوم بذلك الأوكرانيون الذين عملوا مع النازيين، وكانوا...يقبضون...على الناس ببساطة من الشوارع حتى يكتمل العدد ليصبح 500، ثم يأخذونهم.


  • US Holocaust Memorial Museum Collection
تفاصيل سجليّة

شارك

Thank you for supporting our work

We would like to thank The Crown and Goodman Family and the Abe and Ida Cooper Foundation for supporting the ongoing work to create content and resources for the Holocaust Encyclopedia. View the list of all donors.