الموسيقى

تقدموا، أيها الشهود!

الاداء الصوتى: سيمون أرنولد ليبيستر
كلمات الشاعر: إيريك فروست
الملحن: إيريك فروست

كان الموسيقي إيريك فروست من شهود يهوه المخلصين وناشطًا في المقاومة الدينية لسلطة هتلر. تم القبض على فروست أثناء تهريب كتيبات دينية من سويسرا إلى ألمانيا وتم ترحيله إلى محتشد اعتقال زاكزين هاوزين بالقرب من برلين. وهناك ألّف أغنية عام 1942. نجا فروست من الحرب ومات عام 1987. هذه الترجمة مأخوذة من كتاب الأغاني الخاص بشهود يهوه.

وُلدت سيمون أرنولد ليبيستر - التي تغني الإصدار باللغة الإنجليزية من هذه الأغنية - عام 1930 في ميلوز بالألزاس الفرنسية. بعد دمج الألزاس إلى ألمانيا النازية خلال الحرب العالمية الثانية، عانت عائلة ليبيستر من الإيذاء المستمر من النازيين لإيمانهم بطائفة شهود يهوه. وفي النهاية تم القبض على والدها (أدولف أرنولد) ووالدتها وأُرسلوا إلى محتشدات الاحتجاز والاعتقال وفي هذه الأثناء تم إلحاقها بمؤسسة إصلاحية للشباب "غير الملتزم". نشرت ليبيستر سيرتها الذاتية ، في مواجهة السباع: مذكرات فتاة شابة في أوروبا النازية.

ثابتون وعازمون في وقت النهاية،
مستعدون ليكونوا خدمًا للإله للدفاع عن الخبر الطيب.
على الرغم من الشيطان المعادي لهم يتباهى
بعون الإله يبقون على حماسهم.

ومن ثم تقدموا يا شهود، بكل ما في قلوبكم من قوة!
استبشروا بأنكم في خدمة الإله قد يكون لكم دور!
اذهبوا وأخبروا في كل الأنحاء أن عالم الإله الجديد اقترب.
وستستمر البركات الثرية موجودة هنا!

قام الإنسان بدفع العدالة والحقيقة جانبًا.
ويسعى الإنسان الخبيث لمنع اسم "يهوه".
يجب استعادة كل الأشياء إلى أماكنها
على يد المسيحين بوجوه جريئة ومشرقة.

ومن ثم تقدموا يا شهود، بكل ما في قلوبكم من قوة!
استبشروا بأنكم في خدمة الإله قد يكون لكم دور!
اذهبوا وأخبروا في كل الأنحاء أن عالم الإله الجديد اقترب.
وستستمر البركات الثرية موجودة هنا!

لا يسعى جنود الإله للحياة السهلة المرفهة.
العالم وقادته لا يحاولون إرضاءه
ليظل الأطهار في كل الأوقات
محافظين على الإخلاص دائمًا.

ومن ثم تقدموا يا شهود، بكل ما في قلوبكم من قوة!
استبشروا بأنكم في خدمة الإله قد يكون لكم دور!
اذهبوا وأخبروا في كل الأنحاء أن عالم الإله الجديد اقترب.
وستستمر البركات الثرية موجودة هنا!