مقطع من فيلم تاريخي

أطفال رومانيين (غجر) استخدموا في دراسات عنصرية

كانت "إيفا جاستن" تعمل كمساعدة للدكتور "روبرت ريتر"، "الخبير" النازي في الغجر. وقد قامت بعمل دراسات على هؤلاء الأطفال الرومانيين (الغجر) كجزء من رسالة الدكتوراة التي تُعدها حول السمات العنصرية للغجر. وقد بقي الأطفال في "سانت جوسيفسبفليج"، وهو ملجأ أطفال كاثوليكي يقع في مالفينجين بألمانيا. وقد أنهت جاستن دراستها مباشرةً بعد القيام بهذا الفيلم. وتم ترحيل الأطفال إلى محتشد "أوشفيتز بيركيناو"، حيث قُتل معظمهم.


إشارات


  • Bundesarchiv Filmarchiv
تفاصيل سجليّة

Share This