إنجي بيرج

إنجي بيرج

Born: March 27, 1929

كولون, ألمانيا

عاشت إنجي مع والديها وجديها وعمها وأختها جيزيلا الأصغر منها في قرية ليشينيش الصغيرة خارج كولون. كانت أسرة بيرج أسرة يهودية ملتزمة، وكان جدها رئيس جمعية المعبد المحلي وكان عمها أحد قائدي جوقة الترتيل. كان والدها جوزيف تاجر ماشية يتمتع بقدر كبير من الاحترام وكان لديه العديد من العلاقات التجارية والشخصية مع جيرانهم اليهود وغير اليهود.

1933 - 1939: في 1935، بعد مرور عامين على وصول النازيين إلى السلطة، تم إجبار إنجي على ترك المدرسة العامة في ليشينيش وذهبت إلى مدارس يهودية في لينيش وكولون. في 9 نوفمبر 1938، قام النازيون بمذابح في أنحاء الدولة ضد اليهود في ألمانيا وتلك الحادثة معروفة باسم ليلة الكريستال (ليلة الزجاج المكسور). بعد أن قام أحد أصدقاء عائلة بيرج بتنبيههم من وجود خطر ما، هربت العائلة إلى كولون. عادت والدة إنجي لاحقًا إلى ليشينيش لتكتشف أنه تم نهب بيتهم وتدمير ممتلكاتهم. وفي مايو 1939 رحلت أسرة بيرج إلى كينيا.

1940 - 1945: عاشت العائلة في مزرعة على الهضاب في كينيا والتي كانت وقتها جزءًا من الأراضي المحتلة من قبل بريطانيا بشرق أفريقيا، وكانوا يقومون بتربية الماشية ويزرعون نبات حشيشة الحمى وهو نبات مزهر يُستخدم في إنتاج مبيد للحشرات. كانت البيئة هناك ريفية بالكامل، فقد كان سقف منزلهم من القصدير والأرضية من الإسمنت وكان مصدرهم الوحيد للماء يأتي من الأمطار. انتقلت إنجي وجيزيلا ووالدتهما إلى نيروبي حتى تستطيع الفتاتين استكمال دراستهما. كانت والدة إنجي تقوم بإعانة الأسرة عن طريق إدارة مضيفة والتي تحولت سريعًا إلى نقطة لتوقف الجنود اليهود لقضاء إجازاتهم القصيرة به.

في 1947، ذهبت عائلة بيرج إلى الولايات المتحدة واشترت في النهاية مزرعة دجاج ومتجر لمنتجات الألبان في ڤينلاند بنيو جيرسي. حصلت إنجي على وظيفة في مكتب محاماة في نيويورك وفي 1951 تزوجت من ڤيرنر كاتزينشتاين وهو لاجئ أيضًا من ألمانيا النازية.