فولف فايسبرود

فولف فايسبرود

Born: 1925

كراسنك, بولاندا

عندما كا فولف صفير السن, انتقلت عائلته إلى فرنسا هاربة من الانهيار الاقتصادي البولندي ومن تزايد معاداة السامية. وفور وصولهم إلى باريس, وجد والده عملا في مجال البناء ودخل فولف المدرسة الابتدائية.

1933 - 1939: أصبحت فرنسا بلدا لفولف ولكنه كان يستمتع بالاستماع لحكايات والديه وذكريات خريف كراسنيك والرحلات إلى لوبلين. واستولى هتلر على بولندا سنة 1939 وسمعت عائلة فايسبرود عن محتشدات الموت وترحيلات اليهود الجماعية, فتوقف والدا فولف عن التحدث عن الماضي. تحصل فولف عن الشهادة المدرسية وحين بلغ 14 سنة من العمر التحق بمدرسة تقنية.

1940 - 1944: عبر الألمان فرنسا في بداية عام 1940, وفي يونيو احتلوا باريس. وهربت عائلة فايسبرود عدة مرات من كبسات الشرطة ولكن في 16 يوليو 1942 وقع القبض على الوالدين وتم ترحيلهما. وفي الـ 17 من عمره انضم إلى فرقة فدائية Franc-Tireurs et Partisans لمحاربة الاستعمار الألماني. ساعد على وضع قنبلتين في شارع في باريس أسفرت عن مقتل الكثير من الضباط والجنود الألمان. في خريف 1943 وقع القبض عليه.

تمت محاكمته في فبراير 1944 من قبل السلطات الألمانية بالإعدام بالرصاص. قُتل في 21 فبراير 1944 وكان عمره 19 سنة.