شهادة مصورة

يقدم إدوارد وايس وصفًا لمحتشد داخاو بعد تحريره بفترة قصيرة

لقد كان جي إدوارد إس وايس، المقيم في مدينة جايثرشبيرج، بولاية ميريلاند، داخل محتشد الاعتقال داخاو بعد تحريره بفترة قصيرة.

نسخة كاملة مكتوبة

لقد انتهت الحرب وأنا بالخارج، في المنطقة المجاورة لداخاو، وعندما انتهت الحرب في الخامس من أيار/مايو، كنت ضمن مجموعة صغيرة دخلت إلى محتشد الاعتقال داخاو لإقامة اتصال متبادل مع الوحدة التابعة لمستشفى القوات المسلحة الألمانية التي حلت محل الوحدة التابعة للمستشفى الأمريكي منذ أسبوعين سابقين لهذا اليوم. وكانت إحدى واجباتي هو أن أقوم بجمع جثث الموتى كل صباح من المباني ومن المستشفى نفسها والتخلص منها. وكانت الهيئة الإدارية الألمانية تقوم بتسجيل كل هذا بدقة. وفي صباح أحد الأيام عندما ذهبت لأخذ التقرير، أخبرني أحد الموظفين أن التقرير كان جاهزًا بالفعل ولكن الكولونيل لم يوقع عليه بعد، ولهذا كان علي أن أنتظر لدقائق قليلة حتى يصل الكولونيل. وذهبت إلى الجانب الخلفي من الغرفة وجلست فوق أحد المكاتب، وظللت أثرثر مع الموظفين الألمان الآخرين إلى أن وصل الكولونيل أخيرًا، وقفز أحد الموظفين وقال، "انتباه،" وأجاب الكولونيل قائلاً "يحيا هتلر." ثم شاهد هذا الزى الرمادي الزيتوني في الجانب الخلفي من الغرفة ودعاني لدخول مكتبه الخاص لأول مرة حيث شرح لي معنى الأفعال الانعكاسية المشروطة وقال أنه ظل يستجيب للأوامر في هذا الزي لمدة 15 عامًا وكان كل هذا عبارة عن أفعال انعكاسية مشروطة.


Share This