فرانز فولفارت

فرانز فولفارت

Born: January 18, 1920

كوستنبيرج-فيلدين, النمسا

كان الابن الأكبر من بين ستة أبناء ولدوا لأبوين كاثوليكيين، نشأ فرانز في إحدى القرى التي تقع بالنمسا والمعروفة باسم كارينتيا. وكان والده مزارعًا ورجل محاجر. وتحول والديه عن العقيدة الكاثوليكية بعدما فقدوا إيمانهم بها ليصبحا من شهود يهوه عندما كان فراز صبيًا، وعملا على تنشئته وفقًا لتعاليم عقيدتهم الجديدة. وعندما كان مراهقًا، كان فرانز شغوفًا بالرسم والتزلج.

1933 - 1939: تدربت لأُصبح نقاشًا ومصمم ديكور. وبعد أن استولى النازيون الألمان على النمسا عام 1938، رفضت أن أقسم بالولاء لهتلر أو إعطاء التحية لهتلر مثل بقية شهود يهوه. الجيران أبلغوا عني الشرطة، إلا أن رئيسي في العمل قام بحمايتي من الاعتقال وأبلغهم أنهم بحاجة لي في العمل. وعندما اندلعت الحرب في سبتمبر 1939، أُلقي القبض على والدي لمعارضته الخدمة العسكرية. وتم إعدامه في ديسمبر.

1940 - 1944: بعد عيد ميلادي العشرين، رفضت الالتحاق بالجيش الألماني. ورفضت أن القي التحية للعلم النازي أمام مئات الجنود والضباط. تم إلقاء القبض عليّ وسجني في 14 مارس 1940. وفي وقت لاحق من هذا العام، أرسلوني إلى محتشد العقوبات بألمانيا. شعر أحد القادة الجدد بالأسى تجاهي؛ وعمل على إنقاذي ثلاث مرات من حكم الإعدام في الفترة ما بين 1943 و1945. كما تأثر بكوني مستعد للموت بدلاً من مخالفة أمر من أوامر الرب من محبة الجيران وعدم القتل.

مكث فرانز في محتشد رولفالد رودغاو الثاني حتى 24 مارس 1945. وتم إطلاق سراحه على يد القوات الأمريكية، ثم عاد إلى النمسا.