تفاصيل
خريطة

الخسائر الإقليمية الألمانية، معاهدة فرساي، عام 1919

خسرت ألمانيا الحرب العالمية الأولى. وفي معاهدة فرساي عام 1919، فرضت القوات المنتصرة (الولايات المتحدة وبريطانيا العظمى وفرنسا وغيرها من دول التحالف) بنودًا إقليمية وعسكرية واقتصادية على ألمانيا المهزومة. وفي الغرب، أعادت ألمانيا ألساكي لورين إلى فرنسا. وقد كان قد تم الاستيلاء عليها من قبل ألمانيا منذ أكثر من أربعين عامًا. وبالإضافة إلى ذلك، استردت بلجيكا إيبين ومالميدي، وتم وضع إقليم سار الصناعي تحت إدارة عصبة الأمم لمدة خمسة عشر عامًا، كما استردت الدنمارك شليزفغ الشمالية. وأخيرًا، تم نزع سلاح الراينلاند، أي أنه لم يتم السماح بوجود قوات عسكرية أو حصون ألمانية. وفي الشرق، استردت بولندا أجزاء من بروسيا و سيليزيا الغربية من ألمانيا. وبالإضافة إلى ذلك، استردت تشيكوسلوفاكيا مقاطعة هولتشين من ألمانيا، وأصبحت مدينة دانسيج مدينة الألمانية الكبرى حرة تحت حماية عصبة الأمم، وتم إعادة شريط ميميل، وهو إقليم شريطي صغير في بروسيا الشرقية على طول بحر البلطيق، أخيرًا إلى السيطرة الليتوانية. وخارج أوروبا، خسرت ألمانيا كل مستعمراتها. وخلاصة القول، خسرت ألمانيا 13 % من أقاليمها الأوروبية (أكثر من 27,000 ميل مربع) وعشر سكانها (بين 6.5 و7 ملايين نسمة).


إشارات


  • US Holocaust Memorial Museum

Share This

German territorial losses, Treaty of Versailles, 1919 [LCID: ger71020]