<p>دبابات ألمانية تمر في قرية روسية محترقة خلال عملية بربروسا ، غزو الاتحاد السوفيتي ، في صيف عام 1941.</p>
<p>© IWM HU 111382</p>

الحرب العالمية الثانية في أوروبا

وقع الهولوكوست في السياق الأوسع للحرب العالمية الثانية. وكانت الحرب العالمية الثانية أكبر وأضخم الصراعات تدميرا في التاريخ. تصور أدولف هتلر والنظام النازي إمبراطورية شاسعة جديدة من "الفضاء الحي" (ليبنسراوم) للألمان في أوروبا الشرقية عن طريق إزالة السكان الحاليين. الهدف النازي لتعزيز "العرق الآري" الألماني أدى إلى اضطهاد وقتل اليهود وغيرهم.

الوقائع الاختصاصية

  • 1

    بدأت ألمانيا الحرب العالمية الثانية بغزو بولندا في 1 سبتمبر 1939. في السنوات اللاحقة، غزت ألمانيا 11 بلدا.

  • 2

    عاش معظم اليهود الأوروبيين في البلدان التي ألمانيا النازية قد سكتون أن تحتل أو تؤثر عليها خلال الحرب العالمية الثانية. بين عامي 1941 و1944، قامت السلطات الألمانية النازية بترحيل ملايين اليهود من ألمانيا والأراضي المحتلة، ودول المحور إلى الغيتو (الأحياء اليهودية) ومراكز القتل.

  • 3

    بدأت القيادة النازية التخطيط لحرب أوروبية من يوم وصول النازيين إلى السلطة في أواخر يناير 1933. وسوف تصبح الحرب وسياسة الإبادة الكاملة مرتبطة ارتباطا وثيقا.

حدث الهولوكوست في إيطار الحرب العالمية الثانية. ولا تزال حكومة هتلر تعاني من هزيمة ألمانيا في الحرب العالمية الأولى, لكن هدفت إلى امتلاك إمبراطورية جديدة شاسعة من "المجال الحيوي" (المجال الحياتي) في أوروبا الشرقية. وقد توصل زعماء ألمانيا إلى أن تحقيق التناغم الألماني في أوروبا يتطلب حربًا.

الحرب العالمية الثانية: الخرائط

1939


قامت ألمانيا بعد تأمين جانب الاتحاد السوفيتي المحايد (بواسطة الميثاق الألماني السوفيتي من أغسطس 1939 لعدم الاعتداء) بإعلان الحرب العالمية الثانية بغزو بولندا في الأول من سبتمبر 1939. وكان رد كل من بريطانيا وفرنسا هو إعلان الحرب على ألمانيا في الثالث من سبتمبر. وفي خلال شهر هُزمت بولندا بواسطة كل من القوات الألمانية والقوات السوفيتية وقسمت بين ألمانيا النازية والاتحاد السوفيتي.

1940


وانتهت فترة الهدوء التي تلت هزيمة بولندا في التاسع من أبريل 1940 عندما قامت القوات الألمانية بغزو كل من النرويج والدانمارك. وفي العاشر من مايو 1940 بدأت ألمانيا هجومها على أوروبا الغربية فقامت بغزو الدول المنخفضة (هولندا وبلجيكا ولكسمبورج) والتي كانت على الحياد مثل فرنسا. ثم وقعت فرنسا في الثاني والعشرين من يونيو 1940 هدنة مع ألمانيا، مما أدى إلى احتلال ألمانيا النصف الشمالي من البلاد وأتاح لها إقامة نظام متعاون معها في جنوب البلاد مقره "فيشي".

قام الاتحاد السوفيتي بتشجيع من ألمانيا باحتلال دول البلطيق في يونيو 1940 وقام بضمها إلى أراضيه في أغسطس 1940. ثم انضمت إيطاليا كإحدى دول المحور إلى الحرب في العاشر من يونيو 1940. وقد شنت القوات النازية حرباً جوية على بريطانيا في الفترة من 10 يوليو إلى 31 أكتوبر 1940 عرفت بمعركة بريطانيا والتي خسرتها القوات النازية في نهاية الأمر.

1941


وبعد تأمين منطقة البلقان عن طريق غزو "يوجوسلافيا" و"اليونان" في السادس من أبريل 1941، غزت القوات النازية وحلفاؤها الاتحاد السوفيتي في الثاني والعشرين من يونيو 1941 فيما يعد خرق صريح للميثاق الألماني السوفيتي. واحتلت ألمانيا كذلك في يونيو ويوليو من عام 1941 دول البلطيق. ومن ثم أصبح القائد السوفيتي "جوزيف ستالين" زعيماً رئيسياً من زعماء الحلفاء في الحرب. وخلال صيف وخريف عام 1941 توغلت القوات الألمانية في الاتحاد السوفيتي ولكن حالت مقاومة الجيش الأحمر العنيدة دون حصول الألمان على المدن الرئيسية لكل من لينينجراد وموسكو. وشنت القوات السوفيتية في السادس من ديسمبر 1941 هجوماً مضاداً هاماً على القوات الألمانية الأمر الذي أخرج الألمان بشكل نهائي من ضواحي موسكو. وفي اليوم التالي أي السابع من ديسمبر 1941 هاجمت اليابان (إحدى قوى المحور) ميناء "ببرل هاربر" في "هاواي". وعلى الفور أعلنت الولايات المتحدة الحرب على اليابان. وفي الحادي عشر من ديسمبر أعلنت كل من ألمانيا وإيطاليا الحرب على الولايات المتحدة الأمريكية.

1942–1943


وفي مايو من عام 1942 قامت القوات الجوية الملكية البريطانية بشن غارة على المدينة الألمانية كولونيا وقامت بإلقاء آلف من القنابل وهي المرة الأولى منذ بدء الحرب يتم القتال في ألمانيا. واستمرت قوات الحلفاء الجوية في السنوات الثلاث التالية في شن غارات جوية بشكل دوري على المصانع والمدن الصناعية في الرايخ الأمر الذي حول المناطق المأهولة في ألمانيا إلى حطام بحلول عام 1945. ومع نهاية عام 1942 وبداية عام 1943 حققت قوات الحلفاء الجوية سلسلة من الانتصارات العسكرية الهامة في شمال أفريقيا. وقد أدى فشل القوات الفرنسية في منع الحلفاء من احتلال كل من المغرب والجزائر إلى دفع ألمانيا لاحتلال "فيشي" في فرنسا في الحادي عشر من نوفمبر 1942 ثم قامت الوحدات العسكرية التابعة للمحور الموجودة في شمال أفريقيا والتي يقدر عددها بالكامل بنحو 150,000 كتيبة بالاستسلام في مايو 1943.

وعلى الجبهة الشرقية خلال صيف عام 1942 جددت ألمانيا وحلفاؤها من دول المحور هجومها العدائي على الاتحاد السوفيتي بهدف الاستيلاء على مدينة ستالينجراد الواقعة على نهر" فولجا" وكذلك الاستيلاء على مدينة "باكو" وحقول البترول القزوينية. وفي نهاية صيف عام 1942 حُصرت القوات الألمانية على كلا الجبهتين ثم قامت القوات السوفيتية في نوفمبر بشن هجوم مضاد على القوات الألمانية في "ستالينجراد" واستسلم الجيش السادس الألماني أمام القوات السوفيتية في الثاني من فبراير عام 1943. قامت القوات الألمانية بشن هجوم آخر على "كورسك" في يونيو 1943 فيما عرف بأكبر معركة بالدبابات في التاريخ ولكن نجحت القوات السوفيتية في وقف الهجوم وأخذ المبادرة العسكرية بأنهم لن يقوموا بالاستسلام مرة أخرى.

وفي يوليو عام 1943 هبطت قوات الحلفاء على جزيرة صقلية وتمكنت في سبتمبر من الهبوط على الشواطئ شبه الجزيرة الإيطالية. وبعد إطاحة المجلس الأعلى للحزب الفاشي الإيطالي "بنيتو موسوليني"، تولت القوات العسكرية الإيطالية الحكم وفاوضت على الاستسلام إلى القوات البريطانية الأمريكية في الثامن من سبتمبر أما القوات الألمانية الموجودة في إيطاليا فقد سيطرت على النصف الشمالي من شبه الجزيرة وواصلت المقاومة. وتم تحرير "موسوليني"، الذي كان قد وقع في قبضة السلطات العسكرية الإيطالية، بواسطة قيادات جهاز المخابرات الألماني (SS) في سبتمبر وقام (تحت الإشراف الألماني) بتأسيس الحكومة الفاشيّة الجديدة في شمال إيطاليا. واستمرت القوات الألمانية في السيطرة على شمال إيطاليا حتى الاستسلام في الثاني من مايو 1945.

1944


وفي اليوم السادس من يونيو عام 1944 هبط أكثر من 150,000 جندي من جنود الحلفاء على الأراضي الفرنسية والتي تم تحريرها في نهاية شهر أغسطس. واستطاعت أول قوات أمريكية في الحادي عشر من سبتمبر 1944 العبور إلى الأراضي الألمانية بعد شهر من عبور القوات السوفيتية من الحدود الشرقية. وفي منتصف شهر ديسمبر قامت القوات الألمانية بشن هجوم فاشل مضاد في كل من بلجيكا وشمال فرنسا فيما عرف "بمعركة بلولج". هاجمت القوات الجوية التابعة للحلفاء المصانع النازية على سبيل المثال ذلك المصنع الذي كان موجودًا في محتشد أوتشفز (لكن لم يتم استهداف غرف الغاز).

1945


بدأت القوات السوفيتية حملة في الثاني عشر يناير 1945 لتحرير غرب بولندا وأجبرت المجر (عضو من دول المحور) على الاستسلام. وقامت قوات الحلفاء في منتصف شهر فبراير بقذف مدينة "دريسدن" بالقنابل مما أسفر عن مقتل نحو 35,000 ألماني من المدنيين. وعبرت القوات الأمريكية نهر الراين في مارس عام 1945 وقامت القوات السوفيتية بشن حملة عسكرية أخيرة في السادس عشر من أبريل 1945 مكنتها من محاصرة العاصمة "برلين".

وحينما كانت القوات السوفيتية تشق طريقها باتجاه مقر الرايخ، انتحر هتلر في الثلاثين من أبريل 1945. وفي السابع من مايو 1945 أعلنت ألمانيا استسلامها غير المشروط إلى قوات الحلفاء في "ريمز" وفي التاسع من مايو أعلنت استسلامها إلى القوات السوفيتية في برلين. وفي أغسطس انتهت الحرب في المحيط الهادي بعد أن ألقت الولايات المتحدة قنبلتين ذريتين على اثنين من مدن اليابان هما هوروشيما وناجازاكي وقتلت 120,000 من المدنيين. واستسلمت اليابان رسميًا في الثاني سبتمبر.

وتسببت الحرب العالمية الثانية في قتل حوالي 55 مليون شخصًا حول العالم. وكانت أكبر وأكثر حرب هدامة في التاريخ.

أسئلة المناقشة

Thank you for supporting our work

We would like to thank The Crown and Goodman Family and the Abe and Ida Cooper Foundation for supporting the ongoing work to create content and resources for the Holocaust Encyclopedia. View the list of all donors.