مقطع من فيلم تاريخي

تحرير محتشد أوشفيتز

دخلت القوات السوفيتية إلى محتشد أوشفيتز ببولندا في 27 كانون الثاني/يناير 1945. ومن التسجيلات العسكرية السوفيتية تعرض مقطوعة الفيديو هذه الأطفال الذين قام الجيش السوفيتي بتحريرهم من محتشد أوشفيتز. وأثناء سنوات نشاط المحتشد، خضع العديد من الأطفال في أوشفيتز لتجارب طبية أجراها عليهم الطبيب النازي جوزيف مينجيل.

نسخة كاملة مكتوبة

من بين المحررين من نزلاء أوشفيتز البالغ عددهم 2819 معتقلاً، كان هناك 180 طفلاً؛ 52 منهم كانوا تحت عمر 8 سنوات. عجبًا! كيف نجوا من هذا الجحيم؟ لقد نجوا لأنهم كانوا مطلوبين للأبحاث الطبية بدلاً من الفئران والأرانب. ولكن القتلة الألمان أصحاب الشهادات الطبية كانوا مغرمين فقط بنوعية خاصة من الأطفال. لقد كانوا مغرمين بإجراء التجارب على الأطفال التوائم. فقد كانت التوائم من مواد البحث الخاصة المفضلة للدكتور "مينجيل" والدكتور "شميتس". أما الأطفال ممن لا ينتمون إلى هذه الفئة فكانوا يقتلون بكل بساطة. وكان يتم تعريف الأطفال من خلال الأرقام الموجودة على أياديهم الصغيرة.


إشارات


  • National Archives - Film
تفاصيل سجليّة

Share This