مقطع من فيلم تاريخي

جنود الولايات المتحدة يتفقدون مستشفى هادامار

في الاستخدام النازي، كان "القتل الرحيم" يشير إلى قتل أولئك الذين اعتبرهم النازيون "لا يستحقون الحياة." وفي عام 1941، تم استخدام عيادات الأمراض النفسية بمستشفى "هادامار" كأحد مراكز القتل الرحيم في ألمانيا. والمرضى الذين كان يقع عليهم اختيار الأطباء الألمان للقتل الرحيم، كان يتم نقلهم إلى مستشفى "هادامار" أو أحد المرافق الأخرى ليُقتلوا في غرف الغاز. تم قتل أكثر من 10.000 ضحية بغرف الغاز في "هادامار" قبل انتهاء برنامج القتل الرحيم رسميًا في آب/أغسطس عام 1941. وعلى الرغم من انتهاء البرنامج رسميًا، إلى أن عمليات القتل استمرت في مستشفى "هادامار" بواسطة وسائل الحقن المميتة. وبعد الحرب، قام أفراد قوات الولايات المتحدة بتصوير المكان وبرعاية الناجين من المرضى.


  • National Archives - Film

Share This