إديث ريمر

إديث ريمر

Born: April 22, 1930

برلين, ألمانيا

تزوجت هيلا بينسكر من إليميليك ريمر في عام 1928 وبعدها بعامين، رُزقا الزوجان اليهوديان بابنتهما إديث. عاشت أسرة ريمر في شقة مريحة في برلين في نفس المبنى التي بها مكاتب الحزب الشيوعي الألماني.

1933 - 1939: منع هتلر الشيوعيين، لذا تم إغلاق مكاتبهم في المبنى، وعندما تم اقتحام تلك المكاتب لاحقًا، اتهم البوليس السري الألماني "الجيستابو" "اليهود" بالقيام بذلك. بالرغم أن أسرتي لم تكن متورطة بذلك، قالوا أن إذا لم يتم العثور على الجاني في خلال 72 ساعة، ستعاقب أسرتي. أرسلني والدي أنا ووالدتي سريعًا إلى بولندا، حيث وُلد والداي. رحلنا عن برلين بقدر قليل من المال سحبناه من البنك، وألحق والدي بنا لاحقًا.

1940 - 1945: في عام 1942 قتل الألمان والدتي في بولندا. هربوني إلى حي اليهود تارنوڤ لأعيش مع عمتي، وتم ترحيلي من تارنوڤ إلى أوشفيتز، ووقفت في الصف ليتم قتلي بالغاز. كان المدخل المؤدي إلى غرف الغاز به بابين، وبينما كانوا يدفعوننا للداخل، اختبأت وانكمشت على الأرض ما بين البابين. عثر علي الألمان المسؤولون عن إغلاق الباب الخارجي وضربوني، ولكن فات وقت إدخالي إلى غرفة الغاز لأن باب الغرفة الداخلي كان قد أُغلق بالفعل.

تم تكليف إديث للقيام بأعمال السخرة. في عام 1945 تم تحريرها من محتشد بيرجن بيلسن، وفي العام التالي، هاجرت إلى فلسطين، حيث اجتمع شملها بوالدها مرة أخرى.