شهادة مصورة

تصف يوهانا غرشتر نويمان "ليلة الزجاج المكسور" بهامبورغ

قررت عائلة يوهانا نظرا للإجراءات ضد اليهود ومذابح "ليل الزجاج المكسور" سنة 1938 أن تغادر ألمانيا. فقد حصلوا على تأشيرات لألبانيا, فعبروا إيطاليا وسافروا على متن سفينة نحو ألبانيا سنة 1939. مكثوا في ألبانيا, أولا تحت السيطرة الإيطالية ثم بعد استسلام إيطاليا سنة 1943, تحت السيطرة الألمانية. تم تحرير العائلة فور معركة بين الألمان والمقاومة الألبانية سنة 1944.

نسخة كاملة مكتوبة

ما رأيته هو حشود من الناس أمام معبد يهودي جميل وكان الناس يرمون الحجارة على هذه الشبابيك الجميلة والملونة. وعندما وصلنا مررنا بالمكان نفسه ومررنا أيض بالضجيج والصياح. وكان هناك جوا مرعبا لأننا لم نكن نعرف لحد تلك اللحظة مذا كان يحصل. لكنني اعتقد بأن السبب الوحيد هو وجود العديد من الناس الذين كانوا يصيحون ويصرخون ويرمون الحجارة على الشبابيك وكان ذلك كافي لنهرب. وصلنا إلى مدرسة وقيل لنا أن أولياءنا سيأتوا لمرافقتنا وعلينا أن نحافظ على الهدوء وأنه سوف لن تكون هناك مدرسة في ذلك اليوم. وفعلا بعد دقائق أو نصف ساعة تقريبا ومهما مهما كانت الحالة فلقد وصلت أمي وحملتني معها إلى منزل جدتي حيث كان أبي. وهناك تتالت القصة شيئا فشيئا فاحترقت وهدمت المعابد في تلك الليلة القاسية في كامل تراب ألمانيا. وحُرقت التوراة. ففي مدينة همبورغ مثلا خاطر العديد من الناس بأنفسهم لحماية التوراة وتخبئتها, واعتقد أنهم نجحوا في ذلك. وقع هدم المحلات اليهودية في وسط مدينة همبورغ وكسر الجزاز وإلقاء البضائع في الشوارع ورشها بالماء والحبر, وكان ذلك فوضة تامة وتدمير كامل.


  • US Holocaust Memorial Museum Collection
تفاصيل سجليّة

شارك

Thank you for supporting our work

We would like to thank The Crown and Goodman Family and the Abe and Ida Cooper Foundation for supporting the ongoing work to create content and resources for the Holocaust Encyclopedia. View the list of all donors.